عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    16-Apr-2019

تحقیقان صحافیان محرجان لترامب یفوزان بجائزة بولیتزر
نیویورك– فاز تحقیقان محرجان للرئیس الأمیركي دونالد ترامب أجرتھما في العام المنصرم صحیفتا ”وول ستریت جورنال“ و“نیویورك تایمز“ بجائزة بولیتزر عن فئتي ”الصحافة التفسیریة“ و“الصحافة القومیة“ الإثنین.
ّ وتناول التحقیق الذي أجرتھ صحیفة ”نیویورك تایمز“ كیف تمك ّ ن المطور العقاري السابق من بناء ثروتھ، في حین كشف تحقیق ”وول ستریت جورنال“ عن مبالغ مالیة دفعت لشراء صمت امرأتین تقولان إنّھما كانتا عشیقتین لترامب.
والتحقیق الذي نشرتھ ”نیویورك تایمز“ أجراه الصحافیون دیفید بارستو وسوزان كریغ وراس بویتنر ودحضوا فیھ ما دأب الرئیس الجمھوري على قولھ من أنّھ بنى ثروتھ بنفسھ من دون أي مساعدة من والده الثري.
ّ ونی ّ ف، ونشر في تشرین الأول/أكتوبر الفائت، إلى أن ترامب ّ وخلص التحقیق الذي استمر عاماً تلقّى من والده على مدى سنوات عدیدة أموالاً تعادل قیمتھا الیوم ما مجموعھ 413 ملیون دولار.
ّ وبحسب التحقیق فإن ھذه الأموال نقلھا الأب إلى ابنھ عن طریق شركة وھمیة مما أتاح لھما  التھر ّ ب من دفع الضرائب المتوجبة علیھا.
ً“ و“لا جدید فیھ“، لكنّھّ إیاه ”مملاّ وأثار ھذا التحقیق غضب ترامب الذي قلّل من شأنھ معتبراً بالمقابل قاد مصلحة الضرائب في ولایة نیویورك إلى فتح تحقیق رسمي لم تعرف نتائجھ بعد.
أما جائزة بولیتز عن فئة ”الصحافة القومیة“ فقد فازت بھا ”وول ستریت جورنال“ عن سلسلة مقالات نشرتھا الصحیفة اعتباراً من كانون الثاني/ینایر 2018 وكشفت فیھا تلقّي امرأتین مبالغ مالیة مقابل التزامھما الصمت بشأن علاقات جنسیة تزعمان أنّھما أقامتاھا مع الملیاردیر.
وفي مطلع كانون الثاني/ینایر 2018 كانت الصحیفة المالیة أول من كشف وجود علاقة حمیمة مفترضة بین ترامب وممثلة الأفلام الإباحیة ستیفاني كلیفورد المعروفة باسم ستورمي دانیالز.
ّ كشفت فیھ أن مجموعة وفي تشرین الثاني/نوفمبر نشرت ”وول ستریت جورنال“ سبقاً صحافیاً ”أمیركان میدیا إنك“ (إیھ أم آي) الناشرة لأسبوعیة ”ناشونال إنكوایرر“ المتخصصة في أخبار الفضائح دفعت مبلغ 150 ألف دولار لكارین ماكدوغال لشراء حقوق نشر ما تزعمھ العارضة السابقة في مجلة ”بلایبوي“ الإباحیة بشأن علاقة جنسیة جمعتھا بترامب.
ّ ولكن بحسب العدید من وسائل الإعلام الأمیركیة، فإن ّ ”إیھ أم آي“ التي كانت في حینھ مؤیدة ّ لترامب استحصلت في الواقع على حقوق النشر بقصد طمس القصة حمایة للمرشح الجمھوري في حینھ.
ّ وفي حین نفى ترامب أي علاقة لھ بھاتین المرأتین فإن محامیھ الشخصي السابق مایكل كوھین  اعترف تحت القسم بأن ّ موكلھ السابق كان على علم بالمبالغ التي دفعھا ھو نیابة عنھ.-(أ ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات