عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Jun-2019

غضب من تصريحات ترامب عن الاستعانة بمصادر أجنبية للحصول على معلومات عن خصومه

 

واشنطن: أضحى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في وضع سيئ للغاية اليوم الجمعة، حيث يحاول توضيح التصريحات المثيرة للجدل التي أدلى بها في وقت سابق من هذا الأسبوع حول إنه سيحصل على معلومات عن خصومه السياسيين المحليين من مصادر أجنبية.
وكان ترامب قد قال في تصريحات لقناة” فوكس نيوز” الإخبارية، إنه “سيقدم المعلومات إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي أو يبلغها إلى النائب العام أو شخص ما من هذا القبيل” إذا عرضت عليه مثل هذه المعلومات، لكنه سيراجعها أولاً لأنه “إذا لم تنظر إليها ، فلن تدرك أنها سيئة”.
وواجه ترامب انتقادات حادة، ومن بينها من بعض كبار الجمهوريين في الكونغرس، لقوله إنه سيفكر فقط في الذهاب إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي إذا عرضت عليه معلومات عن خصومه السياسيين من مصادر أجنبية.
وأضاف ترامب خلال مقابلة مع شبكة (إيه بي سي): “إنه ليس تدخلا، هم لديهم معلومات وأعتقد أنني سأحصل عليها”. تصريحات ترامب تأتي بينما يواجه تحقيقات في الكونغرس حول مسألة “التدخل الروسي” في انتخابات 2016 .
وبسؤاله عما إذا كانت حملته ستقبل معلومات من روسيا والصين أم أنه سيستدعي الشرطة الاتحادية، رد ترامب قائلا: “أعتقد أنه يمكن فعل هذين الأمرين. أعتقد أنه ربما تكون هناك رغبة في الاستماع، ليس هناك شيء خاطئ في الاستماع”.
ولقيت هذه التصريحات انتقادات، حيث وصفها جيري نادلر، كبير الديمقراطيين باللجنة القضائية التابعة لمجلس النواب بأنها “صادمة”، وقال: “لماذا يسمح ترامب لنفسه أن يكون مدينا لقوة أجنبية”.
كما أنه من المرجح أن تضيف تعليقات ترامب إلى حالة الغضب تجاهه من جانب معارضيه وسط دعوات لعزله في أوساط الحزب الديمقراطي المعارض، واتهامات له بأنه يعتبر نفسه فوق القانون.
(د ب أ)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات