عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    29-Nov-2019

وصفـي التـل وتـوفيـق النمـري .. ورائعة لوح بطرف المنديل

 

 الدستور- « نبيل عماري « في رواية قالها توفيق النمري وأكدها الكاتب والمفكر الأردني الراحل جورج حداد، تتعلق بإحدى أغنيات النمري التي غناها ولحنها وكتب كلماتها جورج حداد، هي «لوحي بطرف المنديل».. وحكايتها حسب ما يرويها أنه تلقى إتصالا من المرحوم وصفي التل، حين كان مديرا للتوجيه الوطني المسؤول عن الإعلام منتصف الخمسينيات، وطلب منه المرحوم التل التلاقي أمام الإذاعة بصحبة الكاتب جورج حداد، وحين التقوا، أخبرهم وصفي أنه كثيرا ما يدندن لحنا مع كلمات كان يسمعها بالأعراس الحورانية حيث نشأته خاصة من منطقة الرمثا، وكانت الكلمات للأغنية مجهولة المصدر توحي بأجواء الحرب العالمية الثانية، وغالبية الناس كانت تدعم دول المحور وخاصة رومل ثعلب الصحراء ووصول القوات الألمانية على مشارف العلمين القريبة من الأسكندرية حيث كان يكنى هتلر بأبو علي والتي يبدو أن كاتبها المجهول تأثر بما يسمعه من إذاعة برلين العربية ويونس البحري حي العرب فكتب يقول :
يا أم العرجة الغوازي والجنيديات
يخضعلك جيش النازي والولايات
عصمت إينونو وهتلر ليكي خدام
والجيش السابع والثامن للتحيات.
وهنا يقصد بالجيش السابع والثامن الحلفاء والإنجليز خاصة
نقل النمري اللحن، وأعاد حداد كتابة الكلمات لتكون الأغنية الجميلة والتي مطلعها لوحي بطرف المنديل مشنشل برباع .. يم رموش الطويله و عيون وساع .. مزيونه و سكنت قلبي تتلاعب فيه .. ساعه تقله يا ربي و ساعه تهنيه .. معها تايه دليلي و قلبي مرتاح .. يم رموش الطويله و عيون و ساع .. ميلي يا حلوه ميلي مطرق رمان .. و امشي وسط الخميله يضحك نيسان .. على حبك مالي حيله وقلبي مرتاح .. يم رموش الطويله و عيون وساع .. وقد غنى تلك بالأضافة لتوفيق النمري الفنان اللبناني وديع الصافي .
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات