عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    28-Mar-2019

حكاية صورة .. كفاية يا عين .. فريد يرثي شقيقته أسمهان

 وليد سليمان

 
الراي - تعرض المطرب والموسيقار فريد الأطرش للعديد من الأزمات في حياته بدءاً من خروجه من وطنه سوريا هارباً من بطش الاستعمار الفرنسي، مروراً بوفاة شقيقته أسمهان التي كانت أهم شيء في حياته، فكانت علاقتهما قوية جداً، وعلى المستوى الفني كانت بمثابة ذاكرته الموسيقية، فهي تحفظ ألحانه عن ظهر قلب، فعندما يعزف لحناً ولو لمرة واحدة ويعود إليه مرة أخرى يطلب منها أن تذكره به.
وقد صُدم صدمة كبيرة إثر وفاة اخته اسمهان عام (1944 (ورثاها بـ3 أغنيات هي: «يا زهرة في خيالي»، «يا منى روحي سلاما»، «كفاية يا عين».
وكان فريد قد دخل إلى عالم السينما مع أخته اسمهان فى أول فيلم لهما «انتصار الشباب»عام 1941 ،من إخراج أحمد بدرخان, حيث قام فريد بوضع ألحان أغانى الفيلم و الموسيقى التصويرية له، واشترك في التمثيل نخبة من أبرز نجوم السينما المصرية آنذاك: أنور وجدي وروحية خالد وبشارة واكيم وغيرهم.
وفي يوم 26 كانون الأول 1974 ،توفى فريد الاطرش في مستشفى بلبنان، وكان قد أوصى أخاه فؤاد الاطرش بأن يدفن في القاهرة بجانب جثمان أخته وتوأم روحه أسمهان.
• كفايه يا عين
بتبكى يا عين على الغايبين
ودمعك عالخدود سطرين
بسطر تقولي راحوا فين
وسطر تقولي ليه ناسيين
كفاية يا عين.. كفاية يا عين
بتبكي عا إلـــلي راح منك
ومن إمتى إللي راح بيعود
يا خـــــوفي يذبــــلك حزنك
ما تلقـــيش للدموع دي خدود!!.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات