عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Feb-2019

اشتیاق لأورن حزان - لیفي جدعون
ھآرتس
الغد- منذ خطاب بیني غانتس لم نشھد ھنا حماسة كھذه، منذ صنع السلام مع مصر لم یسجل انفعال كھذا في اللیكود، أي احتفال للدیمقراطیة، وما ھذه القائمة الفاخرة: ”لقد اظھروا النضج“، ”درس في الدیمقراطیة“، ”یوم استقلال“، ”العاقلون والمؤدبون“، ”واجھة العرض التي لا تخجل أي شركة“، منتخب الاحلام الذي اختاره الحزب الحاكم اثار موجة تأیید من جمیع وسائل الاعلام، بما في ذلك ”ھآرتس“، لم تحظ في أي یوم قائمة اشخاص بھذا القدر من الیمینیة والتطرف والخطورة والقومجیة والعنصریة، بھتافات عالیة بھذا القدر.
اللیكود طرد اورن حزان ونافا بوكر، أي خطوة مؤثرة ھذه، أي نضج مدھش ھذا، والآن ھو یعرض العشرة الاوائل الذین ھم اكثر قذارة بسبعة اضعاف. ھم یرتدون البدلات وربطات العنق، باستثناء میري ریغیف وغیلا غملئیل، ھم اشكناز باستثناء ھاتین. لكن اعطونا ألف اھانة من اھانات حزان ومائة تصریح من التصریحات الجاھلة لبوكر، بدلا من مؤسس معسكر التجمیع ”حولوت“ ومشرع قانون ”المتسللین“، جدعون ساعر.
ساعر ھو الآن بطل من یفسرون الیسار والوسط، ھذا امر لا یصدق، وحزان ھو العدو السیئ الذي كم ھو جید أنھ تم اقصاؤه. سخریة القدر: كبار مھاجمي نتنیاھو ھم أیضا كبار المنفعلین من المنتخبین المعدون لوراثتھ، ھم اسوأ منھ وأكثر تطرفا منھ وأكثر خطورة منھ.
ھذه السخریة تحكي كل القصة، كیف أنھ في إسرائیل تحول الیمین المتطرف إلى شيء سوي،
والھامشي تحول إلى اساسي. اللیكود عرض القائمة الاكثر یمینیة في تاریخھ، وإسرائیل مسرورة وتصفق، فقط لأن عددا من المكاره الھامشیة أقصي منھا. إلا أن ضرر ساعر ویوآف غالانت سیكون سیئا وخطیرا بدرجة لا تقدر أكثر من كل الإھانات التي قذفھا حزان ضد كارین الھرار. أیضا الضرر الذي سببھ وسیسببھ إسرائیل كاتس ویاریف لفین للدیمقراطیة والحیاة ھنا، خطیر بدرجة لا تقدر بالنسبة لكل مشاھد بوكر الساخرة.
العشرة الاوائل للیكود ھم عنصریون وقومیون متطرفون اكثر من أي حزب یمیني متطرف في
اوروبا، بما في ذلك الاحزاب التي تعتبر ھنا نازیة جدیدة ولاسامیة. أین ”السویدیون الدیمقراطیون“ من المشرع لیفي. أین ”البدیل لالمانیا“ من الجنرال غالانت. لیس فقط أن مواقف لیفي وغالانت متطرفة وقومیة وعنصریة اكثر، لدینا أیضا یدور الحدیث عن الحزب الحاكم، وفي اوروبا یدور الحدیث عن احزاب ھامشیة، التي لیس فیھا حزب مستعد لتشكیل ائتلاف معھا.
انظروا إلى القائمة وقولوا ما الذي یدعو إلى التأثر. من السید الرسمي، المستوطن السابق یولي
ادلشتاین، الذین كان بین ”متمردي اللیكود“ وانتقل إلى غوش قطیف قبل الانفصال عن غزة؟ من إسرائیل كاتس، احد الوزراء الاكثر فشلا لدینا؟ ھل أنتم متأثرون من القطار؟ من المواصلات العامة؟ من ازدحامات السیر؟ لماذا انتخاب أي واحد منھم یدل على النضج؟ جلعاد اردان ھو دلالة على الفاشیة في الحكومة.
مع حربھ الساخرة ولكن الخطیرة ضد منظمات حقوق الانسان وبي.دي.اس. ھل انتخاب من افترى على مواطن اعدم على ایدي الشرطة التي تقع تحت مسؤولیتھ، ھو اختیار یستحق الثناء؟
عن اضرار میري ریغف، وزیرة الجھلة العامین، لا یجب أن نطیل الحدیث – ھل أیضا اختیارھا مناسب؟ والنجم الجدید غالانت المتغطرس الذي لا یقاوم، والذي فقط یعرف أن یحرض بشیطنة ضد الفلسطینیین ویدیھ ملطخة بدماء الابریاء في غزة، لماذا ھو یثیر ھذا الانفعال؟ رئیس بلدیة الأبرتھاید في القدس، نیر بركات، ھل انتخابھ جدیر بالثناء؟ على ماذا؟
والمبادر إلى قانون القومیة مع أییلیت شكید وقانون الاستفتاء الشعبي مع اوریت ستروك، لفین، كبیر اعداء الجھاز القضائي الذي إلى جانبھ شكید ستظھر مثل دوریت بینیش، ھل ھو مناسب أیضا؟ الوزیرة جملئیل الاخیرة في العشرة الاوائل، التي لم تبرز سوى في نشاطھا من اجل زیادة المیزانیة للقطاع العربي؟
الانفعال من منتخب اللیكود یقول إن كراھیة العرب وكراھیة نتنیاھو شوشت رأیھ، أیضا معاییر الاخلاق شوھت، اجل، حزان كان صاحب بسطة شاورما في اریئیل وصاحب كازینو في بورغاس. ھذا غیر جمیل، بعض تصریحاتھ قذرة، لكن بین حزان وغالانت، أنا أنتخب حزان بلا تردد، لأنھ على الأقل لیس مجرم حرب.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات