عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    16-Jun-2019

برلمانية جزائرية تفجر غضبا باتهام جميلة بوحيرد بـ”العمالة لفرنسا”!
 
الجزائر ـ “القدس العربي”: - فجرت نعيمة صالحي البرلمانية الجزائرية المثيرة للجدل، ورئيسة حزب العدالة والبيان، موجة غضب واسعة على مواقع التواصل بعد اتهامها المجاهدة جميلة بوحيرد، التي توصف بأيقونة حرب التحرير الجزائرية ضد الاستعمار الفرنسي، بـ”العمالة لفرنسا”!.
 
وقالت صالحي في فيديو بثته بصفحتها الرسمية عبر موقع “فايسبوك”، أمس: “في وقت الثورة، هناك أناس صنعوهم وجعلوا منهم أبطالا، مثل جميلة بوحيرد التي تدعم “الزواف” (محاربين مع فرنسا الاستعمارية!) بالوقوف ضد الجيش الوطني النوفمبري، لن أضرب بك المثل بعد الآن، لست أدري ما إن كنت قد وصلت لدرجة التخريف، أو أن فرنسا صنعتك ونفختك وجعلت منك بطلة!.
 
وبحسب موقع “سبق برس” فإن شمثقفين وأساتذة جامعيين اعتبروا ما قامت به صالح إساءه لرمز تاريخي وثوري، و أنها ارتكبت جرما لا يغتفر، وذكر أن الأستاذ الجامعي، رضوان بوجمعة، قرر رفع دعوى قضائية في حقها وهي المبادرة التي باركها المحامي والناشط الحقوقي، عبد الغني بادي وانضم إليها عدد كبير من الجزائريين.
 
وكان صحافي ومحاميان رفعا دعوى قضائية ضد نعيمة صالحي بتهمة العنصرية والتحريض ضد منطقة القبائل بعد تصريحاتها المستفزة ضد الأمازيغ القبائل، من بينها قولها إنها ستقتل ابنتها لو تفوهت بكلمة واحدة باللغة الأمازيغية!.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات