عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-Dec-2019

ترامب يوقع مرسوما جديدا ضد معاداة السامية في الجامعات

 

 
وقع الرئيس الأميركي دونالد ترامب -أمس الأربعاء- أمرا تنفيذيا لمنع المساعدات الاتحادية عن الجامعات التي تسمح بمعاداة السامية، لكن الخطوة أثارت بعض الانتقادات بأنها قد تحد من حرية التعبير.
 
ويوسع هذا المرسوم نطاق التعريف الذي تعتمده وزارة التعليم لمعاداة السامية في ما يتعلّق بتطبيق قانون الحقوق المدنية الصادر عام 1964.
 
ويأمر النص خصوصا وزارة التعليم بأن تعتمد في تعريفها لمعاداة السامية التعريف المعتمد من قبل "التحالف الدولي لذكرى المحرقة".
 
وقال ترامب خلال حفل أقيم في البيت الأبيض بمناسبة عيد "الأنوار" اليهودي، "هذه هي رسالتنا إلى الجامعات: إذا كنتم ترغبون في الاستفادة من المبالغ الضخمة التي تتلقونها كل عام من الحكومة الفدرالية، فإن عليكم أن ترفضوا معاداة السامية".
 
وتمنع المادة السادسة من قانون الحقوق المدنية التمييز على أساس العرق أو اللون في البرامج والأنشطة التي تحصل على مساعدات مالية اتحادية.
 
 
جانب من اللقاء الذي أقامه ترامب بمناسبة عيد "الأنوار" اليهودي (رويترز)
جانب من اللقاء الذي أقامه ترامب بمناسبة عيد "الأنوار" اليهودي (رويترز)
إجراء ودفاع
وقال ترامب "هذا الإجراء يوضح أن المادة السادسة من قانون الحقوق المدنية التي تمنع توجيه الأموال الاتحادية للجامعات ومؤسسات أخرى تمارس التمييز، تنطبق على المؤسسات التي تصدر الكراهية عن طريق معاداة السامية".
 
وفي مقال كتبه جاريد كوشنر صهر ترامب ومستشاره في صحيفة نيويورك تايمز، قال إنّه بهذا المرسوم "يدافع دونالد ترامب عن الطلاب اليهود" و"يشير بوضوح إلى أنّه لن يتمّ التسامح مع معاداة السامية".
 
لكنّ دعاة حرية التعبير يخشون أن يتم استخدام تعريف فضفاض وغامض لمعاداة السامية من أجل حظر أي انتقاد لسياسة الحكومة الإسرائيلية.
 
وقال رئيس المنظمة اليهودية التقدمية "جاي-ستريت" جيريمي بن عامي إن المرسوم "لا يهدف على ما يبدو إلى محاربة معاداة السامية بقدر ما يهدف إلى تقييد حرية التعبير ومنع انتقاد إسرائيل في الجامعات".
 
المصدر : الفرنسية,رويترز
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات