عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    29-Nov-2019

“مركز العبدلي”.. صرح طبي متطور يقدم خدماته بجودة عالية

  

ديمة محبوبة
 
عمان -الغد-  قال نائب رئيس مجلس الإدارة في مركز العبدلي الطبي أحمد أبو غزالة “إن تأسيس مركز العبدلي الطبي، جاء بناء على رسالة تتضمن تقديم أفضل رعاية طبية ممكنة للمرضى، وبأسعار تناسب الجميع”.
وأضاف أبو غزالة، على هامش جولة للإعلاميين في مستشفى كليمنصو العبدلي، “مركز العبدلي الطبي”، إنه فخور باستقطاب هذا العدد من الأطباء الأردنيين المميزين في تخصصاتهم الدقيقة، والذين كانوا يعملون حول العالم، فإعادتهم إلى الأردن تعد فخرا وطنيا لخبراتهم الطويلة في الطب.
ويضم المستشفى أقساما عدة، منها قسم الأشعة وقسم الأنسجة والأمراض والمختبرات الطبية، وغرف المرضى، وقسم القلب الشامل والأوعية الدموية، ووحدة العناية المركزة، بالإضافة الى قسم الطوارئ الذي يتبع أحدث الأساليب والمعايير الصحية الدولية لتقديم أقصى عناية طبية للمرضى من قبل الأطباء والاستشاريين المتخصصين في طب الطوارئ، بالإضافة الى الجراحين المختصين في الإصابات الجسيمة والمتواجدين على مدار الساعة طيلة أيام الأسبوع، علماً بأن قسم الطوارئ يضم (13) غرفة منفصلة، بما في ذلك غرفة الإنعاش القلبي الرئوي. وقال الدكتور غسان خياط، المدير الطبي لمركز العبدلي ورئيس قسم جراحة العظام وأمراض المفاصل في مركز العبدلي الطبي “نحن في المركز ملتزمون بتحسين جودة الرعاية الصحية في الأردن”.
ويؤكد “ما يميز مركز العبدلي الطبي هو نموذج الرعاية الخاص؛ حيث يعمل أطباؤنا والطاقم الطبي معا في أقسام متعددة الاختصاصات لتقديم رعاية طبية متكاملة، بدءا من التشخيص إلى العلاج وصولاً الى الرعاية بعد خروجهم من المركز، كما يتعاونون معاً لتشخيص وعلاج المرضى من خلال أفضل التقنيات والعلاجات المبنية على الأدلة، والبحث والتدريب ونشر المقالات العلمية، سلامة المرضى هي من أولوياتنا ونهتم بتجربتهم لدينا من خلال تقديم أفضل معايير الخدمات الطبية”.
ويضيف “أن مدى تقدم المعدات والأنظمة لدى المركز ينعكس إيجاباً على الكفاءة والإنتاجية وتقليل فترات العلاجات وارتفاع مستويات السلامة، مما يؤدي بدوره إلى خفض التكاليف، وهو ما يظهر في أسعارهم المدروسة، التي هي في متناول الجميع وتتماشى مع أسعار المستشفيات الخاصة الأخرى في الأردن”.
ويقدم مركز العبدلي الطبي اختصاصات عديدة، تشمل جراحة العظام وأمراض المفاصل، جميع أمراض القلب، بالإضافة إلى جراحات القلب والأوعية الدموية والصدرية، العناية بالجهاز الهضمي وجراحة الشرج والقولون والمستقيم، الجراحة العامة وجراحة السمنة، مركز الثدي وصحة المرأة، الجراحة التجميلية والأمراض الجلدية، مركز الأنف والأذن والحنجرة وجراحة المسالك البولية، أمراض الجهاز البولي التناسلي والسكري ومرض الغدد الصماء، أمراض الأعصاب وجراحة الأعصاب، أمراض الكلى والغسيل الكلوي، أمراض الرئة والعناية المركزة، الطب الباطني، الأمراض المعدية والتخدير ومعالجة الألم. إلى جانب مجموعة متكاملة من أجهزة الأشعة التشخيصية، بما في ذلك الطب النووي وعلم الأمراض والعناية المركزة وقسم الطوارئ.
ويؤكد خياط أن التقدم التكنولوجي هو أساس “مركز العبدلي الطبي” الذي يدعم أقسام المركز كافة بأحدث التكنولوجيا لتقديم رعاية صحية متطورة ومتكاملة. ويتمتع المركز بأفضل أساليب التصوير ومختبرات الرنين المغناطيسي التي تشمل MAGNETON VIDA3T MRI المقدمة من “سيمنز” وأحدث مختبرات القسطرة المقدمة من “فيليبس” لإجراء العمليات العصبية والقلبية.
كما تم الاستثمار في نظم المعلومات الصحية الخاصة بالمستشفيات؛ حيث يحصل المرضى على سجلات الكترونية بدلاً من الملفات الورقية، تضم تفاصيل حالة المرضى الصحية كافة بدقة وبدون أخطاء، الأمر الذي يقلص الوقت وبالتالي إعطاء مساحة أكبر للأطباء للاهتمام بمرضاهم.
وأضاف أن الأطباء والممرضين والإداريين، من النخبة والخبرات الدولية؛ إذ استقطب المركز الكفاءات الأردنية التي أبدعت في الخارج، والذين تضاهي مؤهلاتهم المميزة أي طبيب عالمي؛ إذ تم إعادة هذه الخبرات والمواهب المحلية للعمل في الأردن.
وأكد أن مركز العبدلي هو مستشفى متكامل يقدم أفضل الرعاية الطبية في مكان واحد وبأسعار مدروسة، علماً بأنه تم التعاقد مع عدد من أفضل شركات التأمين الموجودة في الأردن حرصاً من المستشفى على حصول أكبر شريحة ممكنة على أفضل الرعاية الطبية.
وتضمنت الجولة التعرف على مرافق وأقسام المستشفى الذي يسعى الى تحسين صحة المجتمع على المستويين المحلي والدولي من خلال وضع معيار جديد للتميز في الطب. وتبعها جلسة حوارية مع الإعلاميين، تناولت نهج الرعاية الصحية المتبعة في المركز، المستندة على اعتماد نموذج الرعاية الطبية الشاملة لمنع وتشخيص وإدارة وعلاج المشاكل الصحية، الأمر الذي يسمح بتحقيق تشخيص أفضل بوجود فريق من الأطباء الأردنيين المتميزين، والحاصلين على شهادات دولية ومحلية.
يذكر أن المستشفى استثمر بأفضل وأحدث المعدات الطبية ونظم المعلومات لتوفير رعاية صحية استثنائية؛ إذ يتم إدخال بيانات المرضى الطبية كافة وتسجيلها وتحديثها بانتظام في سجلات طبية إلكترونية بهدف ضمان إمكانية إجراء جميع التشخيصات والعلاجات في مكان واحد، مما يؤدي إلى تقديم الخدمات الطبية بشكل أسرع وأكثر أمانا، بالإضافة إلى توفير أفضل تجربة شاملة للمرضى.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات