عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    13-Mar-2019

الطاقة الإيجابية - عبدالهادي راجي المجالي

الراي -  بعض المذيعات في الصباح , يتحدثن كثيرا عن (الطاءه الإيجابية) ...وأنا حقيقة لا أعرف معنى (طاءه إيجابية) وأسأل نفسي دوما هل هذه البرامج مثلا والغنج الصباحي , قادر على شحني بالبعض من هذه الطاقة ...؟ هل يعاني الشعب الأردني من فائض في (الطاءه السلبية) وبالتالي قررت الحكومة مشكورة , دفع المذيعات النشميات ..لتغيير (الكيبلات) المرتبطة بشحن الشعب ومده بهذه (الطاءه) ...

ماذا عن شركة الكهرباء , هل من الممكن أن تقوم بمد خط (احتياطي) مع الاشتراك المنزلي وخاص (بالطاءه الإيجابية) وحين أخرج في الصباح , أجلس عليه قليلا ..وأشحن نفسي ببعض هذه الطاقة , ..وقد أصادف جاري مثلا وأكتشف أنه يعاني من قلة الشحن ...وأن طاقته السلبية كبيرة .
المشكلة أن برامج (المياصة) تلك , كلها مليئة بالسلبيات , وفاقدة للطاقة ...كيف إذا تتحول إلى برامج من أجل شحن الناس (بالطاءه الإيجابية) ....أعتذر لزميلي وأخي محمد الوكيل , فأنا أعتقد أنه ما زال يعمل على الديزل ,وغير مهتم بتحويل برنامجه للعمل على (الطاءه الإيجابية) ...وأنا معه فالديزل هو في النهاية وقود الفقراء .
أمس سمعت برنامجا صباحيا ,تحدثت فيها المذيعة عن حملة (يلا ع البلد) ,وأنا بطبعي أحب البلد , وأصابني مغص من طريقة حديثها , حاولت مثلا أن أربط بعض الأسلاك بين (كرشي) والتلفاز , علني أحصل على بعض (الطائة الإيجابية) ولكن المغص زاد وتحول إلى انقباضات , من أين يأتون بهذه الطاقة يا ترى؟
هل من الممكن إذا استعملت بعض البطاريات أن أحصل على هذه الطاقة؟ بطاريات ممتازة من نوع
(دورسيل) ...هل من الممكن أن أشبك (صرتي) مع خط (الإيرث) الأرضي القادم من عامود شركة الكهرباء؟
في بلادنا حتى الطاقة انقسمت وصارت سلبية وإيجابية , والمشكلة أن كل أزماتنا ومديونيتنا وفسادنا
مرتبط بالطاقة ..وفي النهاية تخرج مذيعة في الصباح, وتقرر مد الشعب (بالطاءه الإيجابية) ...مع أنني أشعر أحيانا أن محول بسعة مليون فاز غير قادر على منحي الفرح الذي سرقوه مني ..
هذا زمن (الطاءه الإيجابية) على ما يبدو .
Abdelhadi18@yahoo.com
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات