عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    22-Apr-2019

«حب في الوقت الضائع» رواية جديدة لـعطية عبد الله عطية
 
عمان - الدستور -صدرت أخيرا في عمان رواية جديدة للروائي عطية عبد الله عطية بعنوان (حب في الوقت الضائع)، وهي رواية درامية اجتماعية وسياسية بامتياز، تكشف النقاب عن اسرار وأحلام وتطلعات من سبقهم الزمن، فعاشوا وعمّروا، وبعد السبعين، أتيحت لهم الفرص، ولو في الحلم، ليعيشوا حياة الشباب ثانية، وكلما تنحل عقدة من العقد التي تحول دون تحقق الحلم، تظهر أخرى.
وقد اتسمت هذه الرواية، السيكولوجية، التي لا تخلو من أبعاد فكرية وفلسفية تتعلق بالإصلاح الوطني الاجتماعي والاقتصادي، بلجوئها للميتاقص، فاختار مبدعها لشخصيات روايته وظيفة أخرى مضافة لوظيفتهم الأصلية، فهم ساردون ضمنيون، مثلما هم ابطال ضمنيون داخل اللعبة السردية وخارجها، ولأن من أهم مواصفات رواية ما بعد الحداثة الخلق والإبتكار، فإن عطيه كان يلج رواية الخيال، ويبتكر لنا مشاهد تحقق المطلوب وطنيا واجتماعيا وانسانيا، كما كانت روايته تنتقل من مجال السرد إلى أسلوب وجهات النظر، وقد خاض فيها الأدب معركته الشريفة ضد أعداء الحياة، وتعانق فيها التاريخي والسياسي مع المتخيل الروائي، حتى سيّس عطيه فن الرواية، وابدع رواية وطنية حقق فيها لبعض شخصياته العودة للوطن والصلاة في مقدساته، وكتب بأسلوبه السهل الممتنع، وبلغة ساحرة آسرة مـُشوّقة وجذابة تفاصيل تداخل فيها السرد مع المونولوجات الداخلية والحوارات، كما أبدع في اختراق حاجز المكان، فجعل شخصيات روايته تتنقل جسديا أو طيفا بين الأردن وفلسطين، وابدع أيضا في اختراق حاجز الزمان الذي كان يتوقف حينا عند الساعات، وفي أحيان أخرى يقفز بالسنوات،تقع الرواية، الصادرة عن دار يافا في عمان، في مائتي صفحة من القطع المتوسط، وتحمل الرقم 20 بين مؤلفات عطيه، عضو رابطة الكتاب الأردنيين، والاتحاد العام للأدباء والكتاب العرب.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات