عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-Jan-2020

مصطفى بكري «يفبرك» صورة كاذبة لاعتقال جنود أتراك في ليبيا

 

القاهرة ـ «القدس العربي»: فبرك الإعلامي والنائب المصري، مصطفى بكري، أمس الإثنين، صورة قال إنها تعود لجنود أتراك تم اعتقالهم في ليبيا على يد ميليشيات خليفة حفتر، ليتضح أن الصورة تعود بالفعل لجنود أتراك لكن اعتقلوا أثناء محاولة الانقلاب على الرئيس رجب طيب اردوغان.
وكتب بكري تحت الصورة : «المرتزقة المتآمرون، اردوغان وعملاؤه يسقطون في الوحل، والجيش والشعب الليبي يقول للعثمانلي، انتظر التوابيت، ليبيا عمر المختار ستلقنكم دروسا مريرة».
كما عبر عن سعادته بالانتصارات التي حققها الجيش الليبي في مدينة سرت.
وقال عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، «انتصار الجيش الوطني الليبي في سرت هو الرد الطبيعي على تدخل أردوغان وجيشه في ليبيا».
وأضاف «غدًا مصراتة وطرابلس، وحتمًا سيتم قطع الطريق على الغزاة، فأرض ليبيا الطاهرة لن تقبل أن يدنسها مستعمر».
في السياق، هاجم النائب محمد إسماعيل، أمين سر لجنة الإسكان في مجلس النواب، الرئيس التركي «بسبب تدخله في الشأن الليبي».
وقال في مداخلة هاتفية لبرنامج «حضرة المواطن»، الذي يعرض على فضائية «الحدث اليوم»، مساء أول أمس الأحد، إن «الشعب المصري بدأ يرى بشائر التنمية في كل المجالات، وبالأخص فيما يتعلق بالاستشكافات البترولية بالبحر المتوسط، إلا أن اردوغان يريد إفساد فرحتهم بها». وأضاف: «كلنا ثقة في الله وفي رئيسنا وجيشنا القادر على الردع في الوقت المناسب»، مشيدًا بالدبلوماسية المصرية القادرة على الحشد الخارجي لتأييد الموقف المصري، على حد قوله.
وتابع: «يجب تجنيب المنطقة ويلات الحروب، لكن لو وُضعت مصر في مركز الدفاع، فهي قادرة على ذلك، والتاريخ يؤكد أن الدولة لم تكن أبدًا دولة معتدية».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات