عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    20-May-2019

رابطة الكتاب تصدر بيانًـا خاصًا في الذكرى الحادية والسبعين للنكبة

 

عمان -الدستور - نضال برقان - أصدرت رابطة الكتّاب الأردنيين، يوم أمس الأول، بيانا خاصا، في الذكرى الحادية والسبعين لنكبة فلسطين، قالت فيه إن الأمة العربية خاضت «ملاحم كبيرة للدفاع عن فلسطين، وقدمت آلاف الشهداء على مذبح الحرية واستطاع أبناء فلسطين أن يسطروا بدمائهم الزكية قلائد فخار وعزة وشموخ، في مواجهة المؤامرات التي حيكت لطمس اسم فلسطين، والاستيلاء على المقدسات، وزرع اليأس في الصدور».
وبحسب البيان فإننا «اليوم بعد واحد وسبعين عاماً على النكبة نواجه مخططاً لا يقل في خطورته عن وعد بلفور، لقد توعد الرئيس الأمريكي بإطلاق ما يسمى بصفقة القرن، بعد شهر رمضان المبارك، ورغم أن بوادر هذه الصفقة التي لا يعرف طرفاها على وجه الدقة حتى الآن، فأن ملامح هذه الصفقة تبينت بالاعتراف بالقدس المحتلة كاملة عاصمة للكيان الصهيوني، ويهودية الدولة، وإلغاء حق العودة والتحرير وتوطين الفلسطينين في الأماكن التي هاجروا إليها، وإلغاء منظمة الأونروا، والاعتراف بضم الجولان المحتلة للكيان الغاصب.
أمّا على الصعيد العربي، فإن ما جرى في العراق وسوريا واليمن والسودان، وغيرهما من مؤامرات لتدمير قدراتها الاقتصادية والعسكرية، وتفكيك بنيانها الاجتماعي، بالإضافة إلى ما تقوم به العديد من الأنظمة العربية من دور تآمري على القضية الفلسطينية، وتمويل الحروب، وعصابات الشر، والترويج للمخططات الصهيونية الأميركية، وهي لا تدرك أنها لن تكون في منآى عن المؤامرة، فهي كما توصف صفقة القرن أي أنها ليست فعلاً تكتيكياً مرحلياً، ولكنه مخطط شمولي يستهدف الأمة كلّها، وفي طليعتها القضية الفلسطينية».
وأكد الرابطو عبر البيان» أن التصدي لهذه المؤامرة الخطيرة لن يتأتى إلا بوحدة إرادة الأمة، والإطاحة باتفاقيات الذل والعار، ورفض كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني، واعتبار قضية فلسطين قضية عربية، لا يحق لأي جهة فلسطينية أن تدّعي شرعية التمثيل فيها، وتقديم التنازلات لصالح الكيان الصهيوني، والتمسك بالوحدة الوطنية، والكفاح المسلح سبيلاً وحيداً للتحرير».
كما جاء في البيان: «إنطلاقاً من ذلك تؤكد رابطة الكتّاب الأردنيين استعدادها لتنظيم حوار وطني حول الأبعاد والخطيرة، التي تمثلها صفقة القرن، بأبعادها التآمرية ومخاطرها، التي تهدد الأردن من بين ما تهدد من أقطار الوطن العربي، وستقوم الرابطة بوضع التصورات لهذا الحوار، الذي نأمل أن تشارك فيه كل الفاعليات الوطنية السياسية والنقابية والشخصيات الوطنية».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات