عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    23-Jul-2020

“تميز”.. تجمع ثقافي دولي يحتضن مواهب ذوي الإعاقة

 مهرجان الألوان العالمي بدورته الثانية

 
معتصم الرقاد
 
عمان-الغد-  بعد النجاح الذي حققه مهرجان الألوان للأشخاص ذوي الاعاقة بنسخته الأولى على مستوى الوطن العربي جاءت فكرة النسخة الثانية لتكون عالمية تهدف إلى استقطاب أكبر عدد من الفنانين والفنانات من جميع أنحاء العالم من ذوي الاعاقة في عرس ثقافي دولي تحت شعار (تَميزْ) على موقع افتراضي.
دوله قطر هي أول من يحتضن مواهب الاشخاص ذوي الاعاقة كأول دولة تنظم مهرجانا دوليا يضم هذا الكم الكبير من المشاركين، ويكون “معرض أون لاين”، حيث الفضاء الافتراضي والمهرجان النوعي تماشيا مع الوضع الراهن بسبب فيروس كورونا. ونظم مركز الدوحة العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة مهرجان الالوان الدولي للأشخاص ذوي الاعاقة بدورته الثانية تحت شعار “تَميزْ” أون لاين بالتعاون مع الشبكة الاقليمية للمسؤولية المجتمعية ولمنصة بيفول الدولية للعمل التطوعي وملتقى المبدعون العرب في تركيا وفريق قطر التوعوي الموحد.
“تَميزْ” هو تميز مهرجان الالوان للأشخاص ذوي الاعاقة بدورته الثانية بالمشاركة الدولية الكبيرة لـ(251) فنانا وفنانة من دول عربية، ودول أجنبية (قطر–السعودية–الكويت– الجزائر–سورية–لبنان–فلسطين–العراق–اليمن–السودان–تونس–المغرب–مصر-تركيا–بلجيكا–رومانيا–بريطانيا–الفلبين–الهند–جنوب افريقيا–ماليزيا)، وجميع الإعاقات (سمعية، بصرية، حسية، حركية، ذهنية، توحد، متلازمة داون، قصور بالقامة، وبتر الاطراف)، والأعمار تترواح بين أصغر مشارك عشر سنوات، وأكبر مشارك 65 سنة، ويتميز هذا المهرجان بوجود المشاركين وجهود المنظمين. ومن خلال المهرجان أظهر ذوو الاعاقة كم هم قادرون وكم هم مبدعون وموهوبون وكم هم رائعون.
يقدم القائمون على تنظيم “تميز” تحية لكل شخص مبدع وموهوب من ذوي الاعاقة تحدى معوقات المجتمع واستطاع أن يحقق حلمه بتميزه. ويهدف هذا المهرجان بفكرته الريادية لإتاحة الفرصة للمبدعين والموهوبين من الأشخاص ذوي الإعاقة لعرض تجاربهم ونقل الخبرات للآخرين، والمهرجان يعتبر بوابة لعبور المنصة الرئيسة والمعرض الرئيسي والشخصي لجميع المشاركين في موقع الابداع والموهبة للأشخاص ذوي الاعاقة الذي تم تدشينه تزامنا مع انطلاق الدورة الثانية للمهرجان. وتوجهت رئيسة المهرجان الدكتورة هلا السعيد بالشكر لكافة الفنانين المشاركين بالمهرجان، وغير المشاركين من الأشخاص ذوي الإعاقة للمشاركة في موقع الموهبة والإبداع للأشخاص من ذوي الاعاقة، مبينة، أن دولة قطر مفتوحة للجميع أيضا، وسيكون موقعنا متاحا للجميع، ليتمكن كل موهوب ومبدع من ذوي الاعاقة من جميع انحاء العالم من بناء معرضه الخاص ويعرض من خلاله منتوجاته وأعماله هادفين من ذلك إلى تحقيق حلمهم بإيجاد منصة جامعه لهم تعمل على التعريف بأعمالهم وبقدراتهم ويستطيعون تبادل الخبرات من خلاله.
ويضم المهرجان عددا من اللجان: اللجنة الاستشارية مجموعه من المتخصصين بمجال ذوي الإعاقة وبالفن من جميع الدول، ولجنة إعلامية من مجموعة من الاعلامين من داخل قطر وخارج قطر، وعلى رأسهم فريق قطر التوعوي الموحد، ولجنة منظمة يترأسها الاستاذ أحمد مسعد. وتضمن برنامج المهرجان في اليوم الاول تقديم عريف الحفل الاعلامي عبدالله يوسف الرميحي، ويرافق فعاليات المهرجان اليوم الاول مترجم لغة الاشارة حسام الدين يوسف فتوح- السلام الوطني لدولة قطر مترجم بلغة الاشارة للأستاذ محمد البنعلي، وتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وتقديم البطل اللبناني الدولي في سباق الدرجات اليدوية (الهاندسيكل) Hand Cycle، وأغنية خاصة للمهرجان بعنوان الأمل غناء نبيلة بوزناق كلمات الشاعر علي علوي، وألحان الفنان نور الدين طيبي، وترجمة لغة الاشارة زهرة حركاتي، ونبذة عن الجهة المنظمة (مركز الدوحة العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة)-عرض لأسماء المشاركين- افتتاح المعرض الافتراضي للفن التشكيلي- ثم افتتاح المعرض الافتراضي للفن التطبيقي– وكلمة لأحدى المشاركات بالمهرجان من دولة الجزائر (سلافي دهيبي)، تليها كلمة ختامية من الدكتورة هلا السعيد لاختتام برنامج اليوم الاول. أما اليوم الثاني تضمن جلسة حوارية بعنوان ( تَميزْ) تقدمها الاعلامية موزة ال اسحاق، ورافق الجلسة مترجم لغة الإشارة حسام الدين يوسف فتوح.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات