عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    10-Jan-2019

دراسة: الکبار بالسن یکذبون أکثر علی فیسبوك
واشنطن- أظھرت دراسة أمیركیة حدیثة أن مستخدمي الإنترنت ممن ھم فوق سن الخامسة والستین أكثر میلا لتداول أخبار كاذبة عبر موقع ”فیسبوك“ من غیرھم.
وحلّل باحثون في جامعتي برینستون ونیویورك المعلومات التي تداولھا 1200 شخص أثناء الحملة الانتخابیة الرئاسیة الأمیركیة في العام 2016.
وتبین أن 5,8 % تداولوا خبرا واحدا على الأقل من مواقع معروفة بأنھا تنشر أخبارا غیر صحیحة.
لكن المتقدمین في السن ّ كانوا أكثر وقوعا في ھذا الأمر، فقد تبین أن من ھم فوق الخامس والستین فعلوا ذلك أكثر بثماني مرات ممن ھم بین الثامنة عشرة والتاسعة والعشرین.
وقال الباحثون ”تعاني فئة من الأمیركیین ممن ھو فوق الستین عاما من عدم كفاءة في تحدید صدقیة المعلومات المنشورة على الإنترنت“.
لكن الأشخاص الذین وصفوا أنفسھم بأنھم محافظون أو جمھوریون كانوا أكثر تداولا للأخبار الضعیفة المصداقیة من خصومھم اللیبرالیین أو الدیموقراطیین.
ُ وقد فسر ذلك بأن معظم الأخبار الكاذبة التي انتشرت آنذاك كانت لصالح دونالد ترامب.-(ا ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات