عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    30-Mar-2019

”العویس“ تحتفي بالقصة الجدیدة عبر قراءات لأصوات واعدة
دبي – الغد- نظمت مؤسسة سلطان بن علي العویس الثقافیة مساء الأربعاء الماضي، أمسیة
أدبیة بعنوان ”قراءات قصصیة شابة“ بمناسبة شھر القراءة (مارس 2019 (احتفت خلالھا بمجموعة من الأصوات القصصیة الشابة التي رفدت الساحة الأدبیة بدماء جدیدة من كتاب القصة القصیرة، وذلك بالتعاون مع برنامج دبي الدولي للكتابة التابع لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.
ویأتي ھذا الاحتفاء بمناسبة شھر القراءة الوطني الذي تحتفي بھ دولة الإمارات العربیة المتحدة
بالقراءة وذلك لتعزیز الثقافة وتحویل المطالعة إلى عادة یومیة لدى كل فئات المجتمع.
وحضر الندوة الدكتور محمد عبد الله المطوع عضو مجلس الأمناء وعدد من المثقفین والمھتمین
فضلاً عن الوجوه الواعدة في عالم الكتابة حیث قرأ كل منھم قصة جاءت حسب التالي، فاطمة العامري: (ششش..!) أمل الكعبي: (لم ینتبھ لھا أحد) أحمد بن محمد: (زجاجة عطر) ربى یونس: (النداء الأخیر) أحمد نور عبد العاطي: (یمضي السكون) مریم الزعابي: (صور مزیفة).
ویأتي احتفاء مؤسسة سلطان بن علي العویس الثقافیة بالأصوات الشابة من منطلق الإیمان بالطاقات الإبداعیة الجدیدة في المجتمع التي تجد في الكتابة الإبداعیة وسیلة للتعبیر عن ذاتھا ومجتمعھا، وھو ما تسعى المؤسسة إلیھ لتعزیز قیم أصیلة والتشجیع على عادات متصلة بالثقافة
العربیة والدفع بھا لتأخذ مكانھا في واجھة المنجزات الثقافیة العربیة الجدیدة.
وفي ختام الندوة كرم الدكتور محمد عبد الله المطوع إسلام أبوشكیر مدرب ورشة القصة والمشاركین في الندوة وقدم لھم شھادات تقدیریة وھدایا تذكاریة وشكرھم على جھودھم الإیجابیة في المساھمة لإحیاء ھذا الفن الأدبي وحثھم على المثابرة والاستمرار لإغناء المكتبة العربیة بما ھو ممتع ومفید.
ثم وقع بعدھا المشاركون في الندوة نسخا من كتبھم للجمھور وسط طقس احتفائي متمیز وتم
التقاط الصور التذكاریة مع الحضور.
یذكر أن ورشة القصة التي أشرف علیھا الناقد والقاص المعروف إسلام أبوشكیر صدر عنھا مجموعة كتب في القصة القصیرة جاءت عناوینھا كالتالي: الوجھ لفاطمة العامري، بیریھ عسكریة لأمل الكعبي، النداء الأخیر لربى یونس، سن الفیل لأحمد عبد العاطي نور، أبیض غامق لأحمد بن محمد، وصورة عائلیة لمریم الزعابي.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات