عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-Jun-2019

حكاية صورة.. ريفيَّة حاملة الجرَّة مع توفيق النمري

 الراي - وليد سليمان - الفنان توفيق النمري الذي رحل عنَّا في العام 2011 عن عمر ناهز ال 93 عاماً، اشتهر بأغاني التراث الشعبي الأردني، قدم مئات الاعمال من الموسيقى وكتابة الاغاني والغناء الشعبي الأصيل.

وتتميز أغانيه بحب الطبيعة الاردنية الريفية وبالروح الوطنية والرومانسية العذبة.
فمن كلماته وتلحينه وغنائه في ستينيات القرن الماضي كانت أغنيته الرائعة «ريفية حاملة الجرة»:
ريفية وحاملة الجرة تتمايل عَ الجنبين
سلبت عقلي بالمرةيا خويا برمش العين
سبحان إللي محليها يابا سبحان إللي محليها
عَ درب العين تتمختر ما بين ورد وأزهار
ما بين ورد وأزهار
والخد بلونه الأحمر يكوي الفؤاد بنار
يكوي الفؤاد بنار
وين وين مالاقيها دوم دوم هايم بيها
يابا سبحان إللي محليها سبحان إللي محليها
من بدري رايحة تملي وجبينها بيطفح نور
وجبينها بيطفح نور
يسلم جمالها هَلِّي يفوق جمال الحور
يفوق جمال الحور
وين وين مالاقيها دوم دوم هايم بيها
كحل العيون رباني وشفايفها من مرجان
وشفايفها من مرجان
ويا خُويْ الجِيد غزلاني والقامة غصن البان
والقامة غصن البان
يا سعد إللي يلاقيها حَكْياتها ترد الروح
حَكْياتها ترد الروح.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات