عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-Sep-2019

مبادرات وطنية تطوعية.. تستحق التقدير والدعم - شذى عساف

 

الدستور - المبادرات الوطنية التطوعية لها دلالات عظيمة تنعكس بصورة ايجابية على المجتمع.. كما انها منهاج حياة ورسائل للاجيال المقبلة لتعزيز القيم الاجتماعية النبيلة وروح المشاركة المجتمعية..
حيث تساهم هذه المبادرات بصورة مباشرة في خدمة المجتمع المدني، وتعزز الانتماء للوطن..
والمواطن الاردني يلمس باستمرار أثر تلك المبادرات الوطنية الخيرة كمبادرة «لتزهو مدارسنا» التي تعد نموذجا واضحا وملموسا حيث تعنى المبادرة بصيانة وتجميل المدارس والتي تاتي استجابة لمبادرة جلالة الملك «أردن النخوة»..
«لتزهو مدارسنا» مبادرة تضاف الى العديد من المبادرات البناءة التي تستنهض الهمم وتعزز ثقافة العمل التطوعي..
وتاكيدا لاهمية هذه المبادرات يتوجب علينا الحرص على استمراريتها وانجاحها وذلك لغرس مفاهيم العمل التطوعي في عقول ابنائنا لانهم قادة المستقبل..
بالاضافة الى ضرورة تكامل جهود كافة الجهات الرسمية مع جهود المجتمع المحلي في غرس تلك المفاهيم للوصول الى جيل وشباب يتفاعل باستمرار مع التنمية الاجتماعية، والعمل التطوعي.
وهذه المبادرة هي بلا شك تشكل استمرارا للمبادرات الملكية الانسانية والاجتماعية التي تعودنا عليها وتعتبر مصدر فخر واعتزاز لكل الاردنيين..
ما نجده ونشاهده اليوم من اعداد كبيرة للمتطوعين الخيرين من ابناء وبنات الوطن ما هو الا دليل على اصالة شعبنا وانتمائه لوطنه، وحبه للعمل التطوعي، وخدمة الوطن، فاستحق اؤلئك الشباب احترام المجتمع، واشادة جلالة الملك: «هؤلاء الشباب والشابات مصدر تفاؤلنا وفخرنا، فقد نهضوا بحس وطني، بجهود تطوعية لصيانة المدارس. أنتم القدوة ولكل واحد منكم تحية تقدير واعتزاز».
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات