عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    03-Jul-2020

السيناتور كوتون يهاجم "نيويورك تايمز".. ويفجر مفاجأة عن روسيا
 
واشنطن - العربية نت - بندرالدوشي - فجّر السيناتور الجمهوري توم كوتون مفاجأة حول المعلومات التي تحدثت عن دفع روسيا أموالا لطالبان لقتل جنود أميركيين، وقال إن نانسي بيلوسي وتشاك شومر وآدم شيف كانوا على علم بهذه المعلومات منذ أشهر ولم يتحركوا حتى نشرت "نيويورك تايمز" القصة. ووصف الصحيفة بـ"المسخرة الوطنية والكاذبة".
 
وفي التفاصيل انتقد السيناتور كوتون، الخميس، صحيفة "نيويورك تايمز" New York Times بسبب تقاريرها "الكاذبة" التي تفيد بأن المخابرات الروسية قدمت مكافآت للمقاتلين الأفغان لقتل القوات الأميركية، وكان البيت الأبيض على علم بها ولكن لم يفعل شيئا.
 
ووصف كوتون، في مقابلة له على "فوكس نيوز" Fox News صحيفة "نيويورك تايمز" بأنها "مسخرة وطنية"، قائلا إن "صحيفة نيويورك تايمز لا يمكن الوثوق بها في أي شيء تورده عن روسيا والرئيس دونالد ترمب".
 
وقال كوتون للمضيفه ساندرا سميث: "ساندرا، أود أن أقول مرة أخرى إنه لا يمكنك الوثوق بأي تقرير من نيويورك تايمز عن روسيا ودونالد ترمب".
 
وأضاف: "لقد كشفت لماذا نيويورك تايمز كونها مسخرة وطنية. هل تتذكر القصة التي طبعوها بأن الرئيس قد أطلع على معلومات استخبارية نهائية للمكافآت الروسية حول القوات الأميركية في أفغانستان؟ نحن نعلم الآن أنه لم يكن هناك أي تقرير لقد كانت هناك معارضة قوية داخل مجمع المخابرات. واختار مقدم التقارير في وكالة المخابرات المركزية عدم إبراز ذلك للرئيس، وأنه لا يزال هناك خلاف داخل مجمع المخابرات. ونعلم أيضًا أن نانسي بيلوسي وشاك شومر وآدم شيف تمكنوا من الوصول إلى نفس المعلومات الاستخبارية منذ شهور ، لكنهم لم يتخذوا إجراءً بشأنها أو يصرخوا أمام الكاميرات حتى نشرت صحيفة نيويورك تايمز القصة".
 
وتابع: "بقدر ما كان الرئيس ترمب قاسياً على روسيا، فقد كان أصعب بكثير مما كان عليه الرئيس أوباما أو جو بايدن. لقد أرسلوا البطانيات إلى أوكرانيا، على سبيل المثال لكن الرئيس ترمب أرسل صواريخ مضادة للدبابات. انسحب الرئيس ترمب من معاهدات حقبة الحرب الباردة التي عفا عليها الزمن على الرغم من اعتراض الديمقراطيين عليها. لذلك، ليس لدي شك في أن روسيا ليست على ما يرام في أفغانستان - تمامًا كما كانت في العراق وسوريا وإيران وجميع أنحاء العالم. وأنا منفتح دائمًا على اتخاذ موقف أكثر صرامة بشأن روسيا، لكن الادعاءات في صحيفة نيويورك تايمز ببساطة خاطئة، كما هي عادة".
 
كما انتقد كوتون الديمقراطيين "لاستخدام قصة أخرى مزيفة من صحيفة نيويورك تايمز لتحقيق مكاسب سياسية".
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات