عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Feb-2020

في العمل أو الحياة بشكل عام.. 10 علامات تكشف أن شخصاً ما يستغلك

 

ترجمة: ينال أبو زينة
 
الغد- لا يُلاحَظ الاستغلال في القطاعات المهنية فقط، إنما يمكن مشاهدته جلياً في علاقاتنا الأفلاطونية والرومانسية والعائلية أيضاً.
 
وقد يحاول أي شخص استغلالك على أية حال، الأمر الذي يمكن أن يجعل من بناء العلاقات مليء بالشكوك والمخاوف.
 
وقد يتخذ الاستغلال أسلوباً تشوبه السرية التامة غالب الأحيان، لكنك إذا ما أدركت علامته ستتمكن من استئصاله قبل أن ينمو خارجاً عن السيطرة ويستحوذ على حياتك بالكامل.
 
وفيما يلي 10 علامات تكشف لك أن شخصاً يحاول استغلالك وفقاً لما جاء في موقع “باور أوف بوسيتيفيتي”:
 
يهتمون بنقاط معينة لديك:
 
تكمن أسهل طريقة لتحديد الاستغلالي في ملاحظة النقاط التي يركز فيها لديك أكثر من غيرها، وفي طلبه أموراً كثيرة منك دون أن يكون على استعداد لتقديم مقابل.
 
وسوف يمضي معك المستغل الوقت لأسباب أنانية في كل وقت. وعادة ما تتراوح غاياته حول المال أو الطعام أو انطلاقاً من مكانتك العلمية أو العملية وغير ذلك.
 
يشعرونك أنك مذنب في كل وقت:
 
يستخدم المستغل مشاعر الذنب والخجل ضدك لاقناعك بأن تعطيه ما يريد. فإذا وجدت نفسك تشعر دائماً بالذنب إلى درجة أن يؤثر على قرارتك التي تتعلق بشخص ما بالذات، فأنت يمكن أن تكون تحت سيطرته.
 
يحبذون السيطرة في كل وقت:
 
سوف يحاول الاستغلالي أن يسيطر عليك، فهو يريدك مذعناً له دائماً. وقد يحاول هذا الشخص أن يمنعك من مزاولة أشياء معينة أو يدفعك للمشاركة في بعض الأفعال، أو أن يمنعك ببساطة من قضاء الوقت مع من تحب.
 
ويستخدم المستغل ضدك أساليب متنوعة مثل علم النفس العكسي أو التلاعب بالعقل أو العواطف.
 
يعاقبونك بشكل غير مباشر:
 
لا يُلاحَظ العقاب غير المباشر بسهولة غالباً، وذلك في ضوء أنه لا يشتمل أفعالاً واضحة مثل الضرب أو الصراخ. لكنه لا شك ينطوي على نوع من العدائية السلبية.
 
ويمكن أن تلاحظ العدائية السلبية عندما تتقاطع مع تفكيرك الإيجابي. وتجدر هنا مراعاة معاملة الآخر الصامتة لك وتحدثه بأمور تجرحك أو مدحه لك في إطار المجاملة
 
كاذبون بلا شك:
 
ليس هناك ما يبرر كذب المستغل، فلو كان صريحاً معك لأخبرك بنواياه. لذلك تجده يخدعك ليحقق النتائج التي يريد. وقد يكذب عليك هذا الشخص في أمور حياته وماضيه وقيمه الشخصية ومحفزاته، فضلاً عن عواطفه ومشاعره.
 
يركزون على نقاط الضعف لديك:
 
لا يستطيع الاستغلالي أن يستغلك إن لم يجد فيك مادةً خام للاستغلال. ولذلك فهو يركز على إيجاد مواطن الضعف لديك. ويمكن لنقاط ضعفك أن تتراوح بين المواضيع التي تستثيرك إلى الأشخاص الذين تحبهم.
 
ستجد ثقتك بنفسك تنخفض:
 
يمكن أن يعود أي تغيير في ثقتك بنفسك دون سبب واضح أن يعود إلى سقوطك ضحية للاستغلال.
 
وكثيراً ما يلجأ الاستغلاليون إلى الإنقاص من شأنك وتدمير ثقتك بنفسك إلى أن تؤمن تقريباً بأنك تنتقص لخصال ما، مما قد يوصلك إلى أن تشكك حتى بإمكانية إنجازك أي شيء دون أي خطأ.
 
سيجعلونك تُسائل الواقع:
 
يحاول المستغل إيهامك أحياناً بأنك مصاب بضرب من الجنون أو بأنك فقدت صلتك بالواقع، وذلك بأن يتلاعب بالأحداث والمواقف لخدمة مصالحه الشخصية من جهة، فيما يقنعك بأنك تقرأ الواقع خطأً أو أن يذكرك بأمور لم تحدث ليشكك حتى بذاكرتك.
 
وإن لم تكن واعٍ كفاية ستبدأ تصديق هذه الأعيب بشكل تدريجي لتخسر في النهاية ثقتك بنفسك وتفكيرك الإيجابي.
 
يمكلون شخصيات متناقضة ومختلفة كلياً:
 
يشعرك الشخص الاستغلالي بأنك تقابل شخصاً مختلفاً كل مرة. فهو يضعك أقنعة مختلفة مع اختلاف السيناريوهات. بحيث يمكن أن يظهر إيجابياً أمامك بينما ينفذ مخططاته في الخفاء بمنتهى سوء النية والأنانية.
 
يتوقعون منك التضحيات:
 
يود منك من يستغلك أن تضحي بما تحب ليحقق ما يريد. وإن لم توافقه على ذلك، سيلجأ على الأغلب إلى اقناعك بأنك قد أسأت التصرف معه فكن حذراً.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات