عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    26-Apr-2019

حكاية صورة ..سينما الحمراء «60 «عاماً من عرض الأفلام في عَمَّان

 الراي - وليد سليمان - وأخيراً توقفت سينما الحمراء عن عروض أفلامها السينمائية قبل حوالي أربعة أشهر.. لتكون من آخر اثنتين من السينمات الشعبية اللتين ظلتا تقاومان الاغلاق (مع ملاحظة ان سينما الكواكب ما زالت تصارع البقاء) بسبب عزوف الناس عن حضور السينمات وسط البلد, ولأن أجهزة وسائل التواصل كثرت وتنوعت وأصبحت في متناول يد الجميع، والتي أصبحت البديل الزهيد للتكاليف عن شراء تذكرة سينما.

وقديماً كان افتتاح سينما الحمراء وسط البلد في عمان قرب حمام النصر وسوق الخضار في العام 1955 وكان ثمن تذكرة الصالة (خمسة قروش) أما في اللوج (سبعة قروش).
وعرضت سينما الحمراء أيام مجدها في أواخر الخمسينيات, ومرحلة ستينيات القرن الماضي احدث الأفلام العربيةوالاجنبية التي كانت تستقطب جميع الناس ومن كل الطبقات الاجتماعية وعائلات  عمان.
وسينما الحمراء كانت جميلة وملفتة من الواجهة الامامية, حيث مزينة بقرميد احمر مربع مفرغ الشكل, ولديها صالة انتظار لمشاهدة المناظر الملصقة للفيلم وللافلام القادمة التي ستعرض قريبا في السينما, والسينما واسعة من الداخل, وفيها لوج كبير.
والطريف أن اذكر قديما في أواخر ستينيات القرن الماضي كانت سينما الحمراء تنقل صوت السلام الملكي مع حوار الممثلين والموسيقى التصويرية الى فسحة وصالة الانتظار قرب شباك,حيث يكون البعض ممن لا تسمح ظروفهم بحضور الافلام يظلون في قاعة الانتظار هذه ينظرون الى الصور الورقية ومناظر وأفيشات الافلام المعلقة على جدران صالة الانتظار!.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات