عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    27-Feb-2019

تحذیرات من أنشطة احتیال مالي تستهدف مستخدمي موقع انستغرام
تعرض مجموعة من الشباب في العشرینیات من العمر لعملیات احتیال مالي من خلال موقع انستغرام، للتواصل الاجتماعي ونشر الصور، وفقد كل واحد منھم نحو 8900 جنیة استرلیني.
وقال مركز مواجھة الاحتیال في بریطانیا Fraud Action ،وھي قناة مخصصة لتلقي بلاغات الاحتیال تابعة للشرطة البریطانیة، إن الأشھر الماضیة شھدت تصاعدا في أنشطة احتیال یروج لھا محتالون باستخدام مشروعات وھمیة حول كیفیة الثراء السریع.
ویقدم المحتالون وعودا لضحایاھم بالحصول على عائدات مالیة مرتفعة في غضون 24 ساعة، لكن یجب أولا دفع رسوم للحصول على ھذه الأرباح، ثم یختفون بمجرد الحصول علیھا.
وتم الإبلاغ عن 356 حالة احتیال وخسارة أموال خلال الأشھر الخمسة الماضیة. وبلغت إجمالي الأموال التي ضاعت جراء ھذا الاحتیال أكثر من 3 ملیون جنیة استرلیني، ومن المتوقع أن یرتفع ھذا الرقم لاحقا نظرا لأن بعض الضحایا لم یبلغوا عن الأموال التي فقدوھا.
وتم رصد الإعلان عن المشروعات الاستثماریة الوھمیة عبر تطبیق انستغرام، لنشر الصور.
ُوطلب من الضحایا تحویل مبالغ مالیة تصل إلى 600 جنیة استرلیني، مع وعود بالحصول على أرباح فوریة. وبمجرد دفع الأموال، یحصل الضحایا على صور للأرباح التي من المفترض دخولھا إلى حساباتھم.
وبعدھا یطلب المحتالون من الضحایا استثمار المزید من الأموال، لأن أموالھم (التي ربحوھا) تحتاج إلى رسوم لیحصلوا علیھا، وھو یفسر أسباب ارتفاع خسائر الضحایا لتصل إلى آلاف الجنیھات.
وبعد ذلك یغلق المحتالون جمیع حساباتھم على انستغرام، ویوقفون كل الاتصالات ویختفون مع المال.
خدع معروفة
وغالبا ما یستخدم المحتالون في مجال الاستثمار صورا ذات مظھر احترافي وقد یقدمون تقاریر بحثیة مجانیة وخصومات خاصة ونصائح حول الأسھم ”السریة“.
وكانت شركة زیرو فوكس، وھي شركة أمنیة متخصصة في وسائل التواصل الاجتماعي، قد أخبرت بي بي سي في وقت سابق أنھا عثرت على أكثر من ملیوني منشور عام على موقع أنستاغرام تروج لھذا النوع من الاحتیال، معروفة باسم تقلیب المال (الاستثمار السریع للمال من خلال الشراء والبیع السریع).
وقال المفتش بول كارول، من وحدة Fraud Action“ :المحتالون الانتھازیون یستغلون الضحایا الآمنون (غیر الواعین لھذه الجرائم)، والذین یدورون بشكل اعتیادي على مواقع التواصل الاجتماعي“.
وحث مستخدمي التواصل الاجتماعي على عدم إرسال الأموال إلى الغرباء الذین یقابلونھم على الإنترنت فقط، والتحقق من الأمور المالیة مع أفراد العائلة، والتعامل فقط مع الشركات المالیة المرخص لھا من قبل الھیئة التنظیمیة، ھیئة السلوك المالي، والإبلاغ عن أي حالات احتیال.- (BBC)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات