عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-Apr-2019

واشنطن ترفع مستوى التحذير من السفر للسودان إلى الدرجة الرابعة

 

واشنطن: رفعت وزارة الخارجية الأمريكية، مستوى تحذيرها من السفر إلى السودان، للدرجة الرابعة، داعية مواطنيها إلى تجنب السفر إلى ذلك البلد، ما لم تكن هنالك ضرورة.
 
جاء ذلك في آخر تحديث قامت به الخارجية الأمريكية، مساء الخميس، بشأن التحذير من السفر إلى السودان بعد قيام الجيش هناك بوضع يده على السلطة، واعتقال رئيس الدولة، عمر البشير.
 
وقالت الوزارة في بيان لها مخاطبة المواطنين: “لا تسافروا إلى السودان بسبب الاشتباكات المسلحة هناك، ووجود جرائم، وإرهاب، وفوضى داخلية، وعمليات اختطاف”.
 
البيان الذي أشار إلى انتشار الفوضى بالسودان، وجرائم السطو المسلح، والاعتداء على المركبات، والمنازل، ذكر أن “وزارة الخارجية طالبت موظفي الحكومة الأمريكية ممن لا توجد ضرورة لوجودهم بالسودان، بالمغادرة”.
 
ولفت البيان إلى احتمال اندلاع مظاهرات في عموم البلاد، ولجوء قوات الأمن السودانية إلى العنف لقمعها.
 
والخميس، أعلن التلفزيون الرسمي في السودان، أن وزير الدفاع عوض بن عوف، أدى ” القسم” رئيسا للمجلس العسكري الانتقالي.
 
فيما أدى رئيس أركان الجيش كمال عبد المعروف، اليمين الدستورية، نائبا لرئيس المجلس الانتقالي، بحضور رئيس القضاة عبد المجيد إدريس.
 
وأعلن بن عوف، عزل رئيس الدولة، عمر البشير، واعتقاله، وبدء فترة انتقالية لعامين تتحمل المسؤولية فيها اللجنة الأمنية العليا والجيش.
 
كما أعلن بن عوف، في بيان بثه التلفزيون الرسمي، إعمال حالة الطوارئ لثلاثة أشهر، وفرض حظر التجوال لشهر اعتبارا من مساء الخميس.
 
وتأتي قرارات بن عوف، عقب احتجاجات تشهدها السودان منذ 19 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بدأت منددة بالغلاء وتحولت إلى المطالبة بإسقاط النظام، وأسفرت عن سقوط عديد من القتلى والجرحى. (الأناضول)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات