عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-Apr-2019

بين الأمل والقلق.. كيف رأى المغردون تنحية البشير؟
 
الجزيرة نت -أحمد دعدوش- اشتعلت منصات التواصل الاجتماعي بالتعليقات على نبأ تنحية الجيش السوداني للرئيس عمر البشير، فاحتفى البعض بالخطوة، محذرا في الوقت نفسه من "انقلاب عسكري"، بينما أقحم آخرون موقفهم من الحركات الإسلامية في الأمر.
 
وأعلن وزير الدفاع السوداني عوض بن عوف اليوم الخميس الإطاحة بالنظام الحاكم وتعطيل الدستور واعتقال البشير، كما أعلن البدء بفترة انتقالية لمدة عامين وفرض حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر.
وتعليقا على بيان الجيش، سخر المحلل السياسي والناشط الحقوقي الكويتي غانم النجار من بيان الجيش السوداني، وقال في تغريدة "على أساس أن السلطة حتى تاريخه كانت تتولاها جمعية خيرية".
 
ووصف النائب الكويتي ناصر الدويلة‏ ما حدث أيضا بالانقلاب، وقال إن العسكريين لا يحترمون الدساتير ولا يؤمنون بإرادة الأمة، محذرا من أن ينكلوا بمعارضيهم.
 
 
ناصر الدويلة
@nasser_duwailah
 الانقلاب السوداني ليس على البشير الذي اسقطه الشعب بنضاله الثوري الرائع بل هو انقلاب على ارادة الامه بالحرية و الحكم الدستوري فالعسكريون لا يحترمون الدساتير و لا يؤمنون بارادة الامه و تفكيرهم محدود للغايه في البطش و التنكيل بمعارضيهم فالسودان لا يحتاج جزمة جديدة بدل الجزمة القديمه
 
٧٨٥
٦:٣٦ ص - ١١ أبريل ٢٠١٩
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
٢٣١ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
أما المفكر الفلسطيني عزمي بشارة فقال في تغريدة موجزة "الحديث إذًا عن انقلاب عسكري وحكم عسكري لمدة عامين (على الأقل)!!".
 
كما غرد الإعلامي القطري جابر الحرمي قائلا‏ "حكم انتقالي عامين.. تعطيل الدستور.. فرض حالة الطوارئ.. ملامح حكم عسكري آخر قادم في السودان".
 
ومن الأردن، قال الخبير الإقليمي في حقوق الإنسان فادي القاضي إن البشير ربما طُرد من السلطة فعلا بانقلاب عسكري، ولكن علينا أن نتذكر أن الشعب والجيش ليسا "يدا واحدة"، وأن الجيش مؤسسة يجب أن تتلقى الأوامر من الشعب وليس العكس.
 
ومن وسط المعارضة السورية، قال الباحث خليل المقداد‏ في تغريدة إن تأخر إصدار البيان العسكري في السودان لأكثر من 10 ساعات بعد الإعلان عنه، وإذاعته من قبل وزير الدفاع، يؤكد أن هناك "انقلابا على الانقلاب"، وأنه تم تحييد الضباط الأحرار لفترة انتقالية مدتها عامين يقودها العسكر بطريقة تذكر بما حدث في مصر، حسب تعبيره.
 
كما غرد الناشط الحقوقي المصري جمال عيد قائلا "احتراما لثورتكم، وحبا في نضالكم: لا تتركوا السلطة للجيش، وأصلحوا القضاء". 
 
Play Video
تحذير من المستقبل
وانتشرت على تويتر اليوم وسوم عدة بشأن السودان، ومنها "لم تسقط بعد" و"الشعب السوداني" و"الشارع بس" و"السودان تنتفض".
 
وباستخدام اثنين من تلك الوسوم، عبّر المدون والناشط السوداني خالد طه عن رأيه بالقول "الحذر من الذين يحاولون تبرير الانقلاب والحديث عن صعوبة الوضع تنطعا وادعاء للفهم. هم خصم على القوة الشعبية التى أظهرتها هذه الثورة. العصبة #لم_تسقط_بعد والحل في #الشارع_بس".
 
وقال الصحفي السعودي تركي الشلهوب‏ في تغريدة "الذي حصل في السودان مسرحية رخيصة، متطابقة تماما مع ما فعله السيسي في مصر، لذلك قال الشعب السوداني كلمته". 
 
وبدوره، كتب الأكاديمي الموريتاني محمد المختار الشنقيطي‏ تغريدات عدة عن الحدث، اعتبر فيها أن البشير خرج من السلطة "ذليلا، مجللا بالعار، ملطخ اليدين بدماء شعبه"، إلا أنه اعتبر أيضا أن بيان الجيش "أقرب إلى بيانات انقلابات الستينيات منه إلى الانقلابات العسكرية الديمقراطية التي تنحاز للشعب وخياراته".
 
ورأى الشنقيطي‏ أن ما حدث في السودان اليوم لم يكن سوى انقلاب من بين مشاريع انقلابية متعددة كان يجري التحضير لها، ومنها انقلاب رئيس الأمن والمخابرات صلاح قوش بدعم السعودية والإمارات، حسب رأيه.
 
عرض الصورة على تويترعرض الصورة على تويتر
 
محمد المختار الشنقيطي
@mshinqiti
 ما حدث في #السودان اليوم هو تنفيذ انقلاب #عوض_بن_عوف، من بين مشاريع انقلابية متعددة كان يتم التحضير لها. منها انقلاب صلاح #غوش بدعم السعودية والإمارات، وانقلاب الشيوعيين السودانيين.. وليس الشعب السوداني بحاجة إلى انقلاب أيًّا كان لونه، إلا ما كان تخلصا من الحكم العسكري إلى الأبد
 
٢٢٣
٦:٢٨ ص - ١١ أبريل ٢٠١٩
١٢٤ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
وفي السياق نفسه، حذر رئيس حزب الأمة الكويتي حاكم المطيري‏ من تبعات ما حدث اليوم، معتبرا أن الولايات المتحدة تقف وراء ترتيب المشهد بهدف قطع الطريق على الثورة عبر الجيش. 
 
عرض الصورة على تويتر
عرض الصورة على تويتر
 
أ.د. حاكم المطيري
@DrHAKEM
 لقاء السيسي مع عوض بن عوف بعد اختياره نائبا للبشير قبل شهر وبرفقة صلاح قوش يؤكد بأن أمريكا وراء ترتيب المشهد في #السودان وقطع الطريق على الثورة عبر الجيش كما جرى في #مصر
 
٤٣٣
٥:٠٥ ص - ١١ أبريل ٢٠١٩
٤٣٢ من الأشخاص يتحدثون عن ذلك
المعلومات والخصوصية لإعلانات تويتر
الربيع والإخوان
من جانب آخر، اعتبر الإعلامي الإماراتي جمال الحربي‏ أن ما حدث في السودان نتيجة لما أسماه إدراك الشعوب العربية لخطر جماعة الإخوان المسلمين ومسارعة تلك الشعوب للإطاحة بآخر معاقلهم في السودان وليبيا.
 
وبالطريقة نفسها، رأى المحلل السياسي المقيم في لندن أمجد طه‏ أن الإخوان المسلمين سقطوا في السودان "بيد الشعب والجيش"، وتوعد بسقوطهم في طرابلس الليبية قريبا "على يد الشعب والجيش الليبي بقيادة القائد خليفة حفتر".
 
وعلى النقيض من هذا الرأي، اعتبر قائد شرطة دبي ضاحي خلفان أن ما يحدث في السودان هو جزء لا يتجزأ من "ربيع الإخوان"، في إشارة إلى الربيع العربي، الذي قال إنه "فشل في كل مكان وسيفشل في السودان".
 
كما كتب الإعلامي السعودي المقرب من السلطة عبد الرحمن الراشد "ننتظر منذ ساعات الصباح الباكر، منذ ثلاثين عاما. وسقط البشير. السؤال الأهم: هل يخرج الإخوان الذين جاءوا به في انقلاب وحكموا من خلفه ثلاثين عاما؟".
 
المصدر : مواقع التواصل الاجتماعي
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات