عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    09-Feb-2019

افتتاح الدورة التاسعة والستین من مهرجان برلین السینمائي
برلین – افتتح مھرجان برلین للفیلم مساء أول من أمس، مع رسالة قویة موجھة إلى المخرجات
المشاركات بعدد كبیر ھذه السنة في المسابقة الرسمیة.
وسیعرض خلال النسخة التاسعة والستین للمھرجان حوالى 400 فیلم سیتنافس 17 منھا على
جائزة الدب الذھبي التي تمنحھا لجنة التحكیم برئاسة الفرنسیة جولیین بینوش في 16 شباط
(فبرایر) الحالي.
ویتوقع مجيء نجوم عدة إلى المھرجان من بینھم كاترین دونوف ودایان كروغر وكریستیان
بایل وتیلدا سوینتن وكاسي آفلیك وجونا ھیل.
وكان المھرجان منح العام الماضي جائزة الدب الذھبي إلى امرأة ھي الرومانیة ادینا بنتیلي عن
فیلمھا ”تاتش مي نات“ في ختام دورة طغت علیھا حركة #مي تو.
وبعد سنة تمیزت بنقاشات كبیرة حول التمییز الجنسي في أوساط السینما، تتمثل المخرجات بطریقة غیر مسبوقة حتى الان إذ أن سبعة من الأفلام المتنافسة على الدب الذھبي أي 41،%
من إخراج نساء في مقابل 14 % فقط في مھرجان كان و5 % في البندقیة العام الماضي.
وأشادت جولییت بینوش بھذا التوجھ قائلة ”أعتبر أن ھذا یشكل تقدما. قبل عشر سنوات كان
الوضع مختلفا. الانفتاح مؤشر جید“.
وقالت الممثلة والمنتجة والمخرجة البریطانیة ترودي ستایلر زوجة المغني ستینغ والعضو في لجنة التحكیم ”ھذه الخطوة شجاعة وتشكل تقدما ھائلا“.
وقد عرض في الافتتاح فیلم الدنماركیة لون شیرفیغ ”ذي كایندنس أوف سترینجرز“ حول أربعة أشخاص یعانون من أزمة في نیویورك مع الممثلة الأمیركیة زوي كازان في دور ربة عائلة معنفة والفرنسي طاھر رحیم مدیر مطعم یلتقي بھذه المرأة.
وقالت شیرفیغ (59 عاما) أمام الصحافیین ”یتناول الفیلم قصة امرأة أقوى مما تظن“.
وأضافت ”الشخصیات لیس لھا بعد سیاسي لكن الفیلم والخلفیة اي التباین بین نیویورك الفخمة
والفقیرة، سیفسحان المجال أمام طرح أسئلة سیاسیة“.
ومن النساء الأخریات المشاركات في المسابقة الرسمبة البولندیة انییسكا ھولاند مع ”مستر
جونز“ حول الصحافي الویلزي غاریث جونز الذي فضح المجاعة في الاتحاد السوفیاتي في عھد ستالین العام 1933.
وتعرض الاسبانیة إیزابیل كوشیت ”إیلیزا إي مارسیلا“ حول قصة حب بین امرأتین في إسبانیا مطلع القرن العشرین. وھو أول فیلم من انتاج ”نتفلیكس“ یشارك في المسابقة الرسمیة لمھرجان
برلین. وكان فیلم ”روما“ من انتاج ”نتفلیكس“ نال العام الماضي جائزة الأسد الذھبي في مھرجان البندقیة.
وخارج إطار المسابقة الرسمیة تعرض الفرنسیة أنییس فادرا (90 عاما) فیلما وثائقیا یتناول جانبا من حیاتھا بعنوان ”فاردا بار أنییس“.
ویقدم فرنسوا اوزون وھو الفرنسي الوحید في المسابقة الرسمیة فیلمھ المرتقب جدا ”غراس آ
دیو“ حول انتھاكات الجنسیة المفترضة التي ارتكبھا الكاھن الفرنسي الاب برینا والتي یشتبھ بأن كاردینال لیون فیلیب بارباران لتي یحاكم في إطارھا، قد تستر علیھا.
ویثیر ھذا الفیلم حول فضیحة جنسیة في الكنیسة الكاثولیكیة ضجة في فرنسا إذ ان محامي الاب
برینا تقدموا بطلب من قاضي الأمور المستعجلة للحصول على تأجیل بدء عرض الفیلم في فرنسا.
وتطوى مع ھذه الدورة صفحة من تاریخ ھذا المھرجان العریق، إذ إنھا النسخة الأخیرة التي یدیرھا الألماني دیتر كوسلیك (70 عاما). وھو سیسلّم بعد 18 عاما دفّة الإدارة لثنائي أصغر سنا منھ مؤلّف من الإیطالي كارلو شاتریان المدیر الحالي لمھرجان لوكارنو للفیلم والسینمائیة الھولندیة مارییت ریسنبك. – (أ ف ب)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات