عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    27-Nov-2019

شابة لبنانية تدمج الأطفال في غمار الثورة بقراءة الكتب

 

بيروت- في ساحة العازارية وسط العاصمة اللبنانية بيروت، تجلس الشابة لانا الحلبي وحولها مجموعة من الأطفال، وتحمل بين يديها مجموعة من الكتب والقصص من أجل قراءتها لهم.
أرادت الشابة لانا أن تشارك بطريقتها الخاصة في الحراك اللبناني الجاري فاختارت قراءة الكتب خاصة للصغار، وذلك بهدف بنقل رسائل اجتماعية وثقافية وإنسانية وبيئية للأطفال، بالإضافة إلى تشجيعهم على القراءة. ا
اختارت لانا وقف مبنى العازارية وسط بيروت مكانا لنشاطها الأسبوعي، حيث كانت ساحة هذا المبنى تحتضن معرضا للكتب المدرسية والعامة لبيعها أو مقايضتها قبل أن تغير ملامحها الحرب الأهلية اللبنانية وتحولها، والآن أصبح هذا المبنى شاهدا على الثورة التي تغزو البلاد بحسب الشابة لانا.
كتب متنوعة
قرأت الحلبي حتى الآن عدة كتب متنوعة من أدب الأطفال، أولها كتاب “القنديل الصغير” للصحفي والأديب غسان كنفاني، الذي كان يرى في الأطفال ثوار المستقبل الحقيقيين. تقول لانا “اخترت هذا الكتاب لأنه يحكي عن علاقة السلطة بالشعب من خلال وصية الملك لابنته بعد وفاته، وقد وكلها فيها بمهمة إحضار الشمس إلى القصر كشرط لكي تصبح ملكة، ولما يتضمنه من رسائل عديدة”.
أما ثاني كتاب قرأته فكان بعنوان “لمن الزيتون” للكاتبة فاطمة شرف الدين، ويشجع على التعاون والمشاركة من خلال قصة عائلتين تتشاجران من أجل قطف شجرة زيتون كبيرة تقع في منتصف الحديقة بالقرب من منزلهما كما تقول الشابة لانا.- (الجزيرة نت)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات