عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-Sep-2020

الانتفاضة هي الرد*رشيد حسن

 الدستور

لقد بات واضحا ان القضية الفلسطينية .. والشعب الفلسطيني .. وقياداته واحزابه وفصائله ونخبه ..الخ .. تمر بمأزق خطير .. وان هذا المأزق يشدد الخناق عليهم جميعا.. ولا مخرج من هذا المأزق اللئيم ..أو لنقل من هذا الحصار، الا بالرد على هذا العدوان الاميركي الصهيوني الذي يستهدف تصفية القضية «مؤامرة القرن».. واشعال انتفاضة جديدة ..
فهذه الانتفاضة هي : زورق النجاة للمحاصرين .. وهي الرد الاستراتيجي لفك الحصار .. ولجم العدوان ..
فالانتفاضة كفيلة باعادة القضية الى مكانتها على الاجندة العربية والدولية، بعد تهميش طويل.. واعادة قدسيتها وقد كثر العبث بها.. واعادة كبريائها وجبروتها.. واعادت ميكانزمات الردع، التي تجعل اعداء القضية يعدون للالف.. ويحبسون انفاسهم، قبل ان يقدموا على العدوان الاثم...
سررنا كثيرا بالبيان الاول لقيادة المقاومة الشعبية، الذي اعلن عنه قبل فترة وجيزة .. كعنوان لتحقيق المصالحة ولم الشمل.. وتخصيص اليوم «الثلاثاء» يوم غضب فلسطيني.. ويوم الجمعة القادم يوم حداد اسود..!!
وسررنا اكثر والبيان يعد بتكثيف الجهود وصهر الشعب الفلسطيني.. كل الشعب في بوتقة واحدة .. بوتقة النضال والمقاومة الفاعلة .. ما يعني بصريح العبارة .. تفجير الانتفاضة المجيدة الثالثة ... كما توقع «نبيل شعث» مستشار الرئيس الفلسطيني.
وبوضع النقاط على الحروف..
فتردي أوضاع الشعب الفلسطيني والامة كلها .. وغياب المقاومة بعد كارثة «اوسلو»، وسقوط الجميع الفلسطيني في مستنفع التسويات ..والمفاوضات العبثية مع عدو يعلن ليلا نهارا عن مخططاته الخبيثة بضم القدس وتهويدها .. وضم الضفة، والغاء حق العودة وشطب قضية اللاجئين .. تنفيذا «لمؤامرة القرن» .
ان تفجير انتفاضة ثالثة على غرار انتفاضة الحجارة الميمونة .. يجب ان يمر عبر الغاء «اوسلو».. وتمزيق ورقة الاعتراف ب»دولة « العدو الصهيوني..
فهذه «الاوسلو» اللعينة، هي سبب الكارثة الماحقة، التي حلت بالشعب الفلسطيني .. ووراء تراجع مكانة القضية على الاجندة العربية والدولية ..
باختصار..
الانتفاضة الثالثة هي الرد الحاسم على العدوان الاثم على شعبنا .واي تلكؤ او التفاف على حركة النهوض الفلسطيني يصب في مصلحة المطبعين .. وفي مصلحة العدو الاسرائيلي --الاميركي .
المجد لطائر الفينيق الفلسطيني وهو يخرج من حريق العدوان الاميركي-الصهيوني . ومن حرائق المؤامرات. اقوى شكيمة.. وامضى عزيمة.. واشد باسا وتصمما على مواصلة المقاومة ودحر الغزاة الصهاينة ... وانقاذ الامة من خفافيش الظلام.. 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات