عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    26-Mar-2019

(أسمهان) لصادق.. حياة قصيرة مثيرة للجدل
الرأي  - شروق العصفور -
صدر حديثا عن وكالة الصحافة العربية – ناشرون كتاب: «أسمهان.. ورحلة العمر حكايات وشهادات» للباحث محمد عبد الفتاح صادق، الذي يطرح الكثير من التساؤلات ويلقي الضوء على أحداث مهمة في حــيـــاة الفــنــانـــة أسمهان، حيث ان الباحث متخصص في شؤون الأرشيف والمعلومات، الامر الذي مكنه من التنقيب في الصحف والمجلات القديمة لالقاء الضوء على شخصية أسمهان الانسانة والفنانة.
 
يقول المؤلف: عاشت آمال الأطرش (الاسم الحقيقي للفنانة الراحلة أسمهان) حياة قصيرة مثيرة للجدل، إذ رحلت قبل أن تتم عامها الثاني والثلاثين، كانت أسمهان تحب الليل، وكانت تحبس نفسها داخل حجرتها يوم ميلادها، حيث كان ينتابها هاجس داخلي قوي بأن نهايتها ستكون مأساوية، فتشابهت الظروف التي عاشتها «أسمهان» مع الظروف التي عاشتها «مارلين مونرو، حيث كانت حياتهما مليئة بالإثارة وكثرة الشائعات والقيل والقال.
 
ويضيف لقد فتحت أبواب الشهرة الواسعة أمام أسمهان حيث كانت مطربة جميلة الصوت والصورة، مما جعلها تدخل بسهولة إلى عالم السينما، وعالم الغناء ودهاليز السياسة أيضا، وعبر حياة قصيرة حققت نجومية لم تحققها أي مطربة عربية أو غربية رحلت في مثل عمرها.
 
ويشير الى ان حياة أسمهان كانت عامرة بالأحداث الصاخبة والعلاقات الساخنة، فقد تفجرت موهبتها وهي في سن صغيرة، ساعدها على ذلك أن الأم حسنة الصوت كانت تجيد العزف على العود وكانت تغني، ومارست أنشطة مرتبطة بالفن.
 
تساؤلات كثيرة حول شخصيتها وحياتها وكواليس سيرتها ولغز مصرعها، حاول المؤلف التفتيش عنها في الكتب والمذكرات والمجلات القديمة المواكبة لها، ربما نصل إلى بعض الحقيقة.
 
تناولت فصول الكتاب عناوين مثيرة مثل: حياة قصيرة صاخبة، الموهبة الفذة بين الغناء والسينما، أزواج وعشاق، لغز فكرة الموت، نجمة سينمائية ومطربة فذة، شهادات ومذكرات، صفحة من مذكرات أحمد سالم، شهادة لفؤاد الأطرش، شهادة للكاتب الصحفي محمد التابعي، شهادة لكاميليا ابنة أسمهان.
 
ويضم الكتاب ملحقا لصور نادرة في حياة ومسيرة اسمهان ابتداء من ولادتها حتى المشهد الأخير في حياتها، وبعض الصور تنشر للمرة الأولى.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات