عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-Apr-2019

الأسرى الفلسطينيون يواصلون “إضراب الكرامة”.. والدعوة إلى “أيام غضب” في الضفة

 

رام الله – “القدس العربي”: يواصل الأسرى داخل سجون الاحتلال إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم السادس على التوالي، بينما دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة، الى توسيع حملات الإسناد والتصعيد لدعم الأسرى.
 
وبدأت الأطر القيادية للأسرى بالإضراب عن الطعام الاثنين الماضي، على ان ينضم للإضراب بشكل تدريجي بقية الأسرى، حيث سينضم يوم الاحد 300 أسير للإضراب إذا لم تستجب سلطات السجون لمطالب الأسرى، بينما قامت سلطات الاحتلال بعزل القيادي الفتحاوي مروان البرغوثي.
 
ويطالب الأسرى بإزالة أجهزة التشويش التي ركبتها مصلحة السجون مؤخرا، اضافة الى تركيب أجهزة هاتف عمومي ليتمكن الأسرى من التواصل مع ذويهم، والسماح لأهالي أسرى حماس والجهاد الاسلامي من قطاع غزة بزيارة ابنائهم داخل المعتقلات، وإنهاء سياسة القمع والعزل.
 
ومن جهتها طالبت القوى في بيان لها، السبت، بتدخل دولي عاجل لإنقاذ حياة الأسرى في سجون الاحتلال “ضحايا سياسات الموت والارهاب الاحتلالي، والى أوسع مشاركة جماهيرية وشعبية في إحياء يوم الأسير السابع عشر من نيسان الجاري، وحتى يكون يوما كفاحيا على نقاط الاحتكاك والتماس مع الاحتلال على مداخل المدن وبوابات السجون، وتأكيدا على رسالة شعبنا ووفاء لتضحيات الحركة الأسيرة وان أسرانا لن يكونوا وحدهم في معركة الكرامة.”
 
ودعت القوى الى اعتبار يوم الجمعة المقبل يوم غضب وتصعيد ميداني في كافة نقاط التماس مع الاحتلال، انتصارا للأسرى وتحديا لإجراءات الاحتلال، والى توسيع حملات المقاطعة لمنتجات الاحتلال بكل أشكالها مع قرب شهر رمضان المبارك وتفريغ أسواقنا من بضائع المحتل.
 
وفي السياق، قال مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن “(معركة الكرامة 2) ما زالت مستمرة في يومها السادس، كما وتستعد دفعة جديدة من الأسرى من عدة سجون لا يقل عددها عن 300 أسير للالتحاق بالإضراب غدا الأحد في حال لم يتم التوصل لحلول ترضى الأسرى.”
 
وأشار المركز في بيان له الى انه “لا يزال 400 أسير مستمرون في الاضراب المفتوح عن الطعام من مختلف السجون لليوم السادس على التوالي.”
 
وأضاف المركز ان “إدارة السجون تشدد إجراءات العزل على الأسير مروان البرغوثي بمنعه من الزيارة بشكل كامل، وعدم السماح له بلقاء محاميه، بحجة انه يحرض على استمرار الإضراب عن الطعام والتصدي لإدارة السجون.”
 
وأوضح البيان انه لا صحة للأنباء التي تم الترويج لها على بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل، حول وصول الأسرى لاتفاق مع الاحتلال لوقف الإضراب.
 
وتابع المركز، “رغم استمرار الإضراب لليوم السادس على التوالي، إلا أن الحوارات لا تزال مستمرة، وبرعاية من الوسيط المصري، والجمعة كان هناك لقاء لكن ما قدمه الاحتلال لم يرتق إلى الحد الذي يستجيب لمطالب الأسرى، وتم التأجيل للاستماع لرد الاحتلال النهائي على المطالب التي لا تزال عالقة.” وأكد المركز  بأن الإضراب النوعي عن الطعام والماء معا لم يبدأ بعد.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات