عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    24-May-2019

نتنیاهو لنتنیاهو - بقلم: أسرة التحریر
ھآرتس
 
ما قالھ مرشح الائتلاف لمنصب مراقب الدولة نتنیاھو انجلمان في مقابلة لـ ”اسرائیل الیوم“ یمثل
على نحو جید لماذا یسحر ائتلاف نتنیاھو الخامس، الذي یبحث عن حراس بدلا من حماة حمى.
”المراقب ھو جھة تعنى بالرقابة، ولیس جھة لانفاذ القانون“، قال وشدد على أنھ یرى في مؤسسة
الرقابة مؤسسة أساسھا الرقابة على استخدام الاموال العامة في مؤسسات الدولة. ”بودي أن أعرض وجھي الذي یشدد على الجانب الاداري، النجاعة المالیة للھیئات“، قال. برأیھ، ”مؤسسة المراقب یجب أن تركز على الرقابة اما الادارة فیجب ابقاؤھا للدولة. المراقب وظیفتھ ان یراقب. ولا ینبغي لرجل الانظمة ان یتدخل في كل شيء وان یحل محل المدیر او الدولة“.
ان اختیار الائتلاف لانجلمان، مدیر عام مجلس التعلیم العالي، كمرشحھا لمنصب المراقب ھو
مرحلة اخرى في عملیة الاضعاف المقصود لمكانة المراقب في اطار الھجوم على منظومة التوازنات والكوابح والذي یخوضھ الیمین برئاسة بنیامین نتنیاھو. وكان النائب بتسلئیل سموتریتش (اتحاد احزاب الیمین)، واحدا من المرشحین البارزین لمنصب وزیر العدل، الذي نسق نتنیاھو معھ ترشیح انجلمان، قد عمل في الولایة الاخیرة على مشروع قانون حاول خصي قوة المراقب.
وبینما أدت منصب المراقب في الماضي شخصیات ذات قامة جماھیریة، مثل قضاة العلیا المتقاعدین مریم بن فورات والیعیزر غولدبرغ، ھذه المرة مرشح الائتلاف لیس قاضیا ولا حتى رجل قانون. صحیح أنھ لیس القاضي وحده یمكنھ أن یؤدي المنصب بنجاح غیر ان انجلمان تنقصھ ایضا المكانة الجماھیریة اللازمة للقیام بمھام ھذه الوظیفة الحساسة والحیویة. في الوقت الذي یتنافس فیھ المرشحون على منصب وزیر العدل فیما بینھم من یضعف اكثر الذراع القضائي ویقصي حماة الحمى فان مراقب دولة مجھول ینبغي ان یقلق الجمھور.
تبین كل المؤشرات على ان الھجوم على حماة الحمى سیرتفع درجة مع قیام الحكومة لان ھذه
ستسيء استخدام صلاحیاتھا التشریعیة كي تخفق خیار فرار قانوني بتقدیم رئیسھا الى المحاكمة
الجنائیة. نتنیاھو، المتھم بجرائم خطیرة من الفساد (تبعا للاستماع) یستخدم في ھذه اللحظة حقائب الحكومة كي یجند مقابلھا شركاء في مؤامرة تملصھ من القضاء.
ان مراقب الدولة المستقل والقوي ھو حامي حمى مركزي في الخدمة العامة. فالقانون الاساس:
مراقب الدولة یقضي بان یتم اختیار المراقب من الكنیست في تصویت سري. ینبغي الامل في أن
یسمح التصویت السري لاعضاء الائتلاف الواعین للخطوات المھزوزة التي یعمل علیھا رئیس
الوزراء من النظر جیدا في ان یكون المرشح من الائتلاف قد جاء بالفعل كي یراقب الدولة كما
ینبغي أم ربما كي یفعل العكس.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات