عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    18-Jan-2019

من زمان سبيل الحوريات وسط البلد في عَمَان

 الراي - مبنى النمفيوم هو بناء أثري يعود إلى الفترة الرومانية القرن الثاني الميلادي, وكان مخصصاً لآلهات الماء ”الحوريات“ Nymphs ومزخرف بإشكال النباتات والنوافير المائية والتماثيل , ويستخدم كحمَّام للإغتسال والسباحة وللراحة والترفيه أيام الرومان, وعادة ما يتواجد قرب مجرى ماء دائم أو تجر له المياه .

يقع مبنى السبيل في وسط مدينة عمان على بعد حوالي (200(م إلى الغرب من المدرج الروماني قرب سوق الخضار القديم.
ويتكون المبنى من ثلاثة طوابق وتبلغ طول واجهته (68(م، وهو مبني على شكل نصف مثمن فوق مجرى سيل عمان ويرتفع فوق (4 (عقود برميلية وكان الماء يجري تحت العقد الجنوبي.
ويتألف البناء من الأعلى من ثلاث حنايا يحيط بكل منها كويتين صغيرتين على شكل صدفة، وهذه الكوات كانت تحمل في الأصل تماثيل عثر على بقايا لها في التنقيبات الأثرية في الموقع.
وأمام الواجهة حوض مائي كبير بطول (26(م شرق- غرب وبعرض (15(م شمال- جنوب، ويقع في الجزء الشمالي الغربي من المبنى أمام الحنية الشمالية، وتحيط به ساحة مبلطة من الشرق والجنوب الشرقي , ويوجد درج يقع أمام الحنية الوسطى يوصل من الساحة إلى الطابق الأول.
لم يعثر على شواهد تدل على وجود نظام مائي في المبنى مثل الأنابيب والقنوات المائية، وان كان يعتقد بان المياه كانت تصل للمبنى عبر قنوات من عيون الماء القريبة مثل نبع رأس العين.
منذ سنوات جرت ترميمات ممتازة لهذا المبنى والموقع الأثري القديم كي يكون جاهزاً لاستقبال الزوار والسياح وإقامة بعض الحفلات الفنية.
وهنا صور قديمة لسبيل الحوريات, وواحدة حديثة لحفلة موسيقية في ساحة آثارالسبيل.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات