عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    18-Apr-2019

عربيتان ضمن المئة الأكثر تأثيرا بالعالم
 
الجزيرة - نشرت مجلة التايمز الأميركية قائمة بمئة شخصية ترى أنها الأكثر تأثيرا على مستوى العالم في 2019. وتضم القائمة العديد من الساسة والفنانين والمبتكرين والرياضيين والناشطين الحقوقيين.
 
ومن بين المئة الأكثر تأثيرا ناشطتان عربيتان هما اليمنية رضية المتوكل والسعودية السجينة لجين الهذلول.
 
وفي فئة "الأيقونات" وضعت التايمز صورة الهذلول وبجانبها مقال قصير يتحدث عن تضحيتها وشجاعتها في تحدي قانون حظر قيادة المرأة للسيارة قبل إلغائه العام الماضي.
 
هذا المقال كتبته ساريا ليا ويستن مديرة قسم الشرق والأوسط وشمال أفريقيا في منظمة "هيومن رايتس ووتش".
 
تقول ويستن إن الشعب السعودي مدين بالكثير من الامتنان للجين الهذلول عندما رفضت القوانين المجحفة بحق المرأة، وتضيف أن نشاطها كشف حقيقة عدم قبول ولي العهد بالعمل المدني.
 
وتختم بالقول إن لجين الهذلول نموذج جيد للمرأة السعودية وتستحق من المملكة الشكر والرعاية.
 
وتعد الهذلول من أبرز الناشطات السعوديات وقد قادتها مواقفها للاعتقال أكثر من مرة.
 
وفي سبتمبر/أيلول 2016 كانت من بين الموقعين على عريضة تطالب الملك سلمان بن عبد العزيز بإسقاط ولاية الرجل على المرأة.
 
وفي مايو/أيار 2018 اعتقلت الهذلول مرة أخرى ضمن العديد من النشاطات ووجهت لهن تهم مختلفة بينها العمالة للخارج.
 
وتتحدث تقارير حقوقية وتسريبات صحفية أن لجين تعرضت للتعذيب والتحرش الجنسي في المعتقل تحت إشراف المستشار السابق بالديوان الملكي سعود القحطاني.
 
مواجهة الخطر
وكذلك ضمت قائمة التايمز الناشطة اليمنية رضية المتوكل، وورد اسمها أيضا في فئة الأيقونات تقديرا لجهودها في توثيق الاعتداءات على المدنيين من طرف كل من جماعة الحوثي والتحالف الإماراتي السعودي.
 
وقدم للمتوكل السناتور الأميركي البارز بيرني ساندرز حيث كتب أنها ورفاقها يواجهون الخطر يوميا وأنها تستحق التقدير على شجاعتها لقيادة هذا العمل.
 
ويشار إلى أن المتوكل ترأس منظمة "مواطنة" الحقوقية التي تنشر مراقبين في العديد من المحافظات اليمنية لتوثيق الانتهاكات والاعتداءات التي تطال المدنيين جراء الحرب الدائرة في البلاد.
 
وفي 2017، زارت المتوكل الولايات المتحدة والعديد من الدول الأوروبية لإطلاع الرأي العام الغربي على فاتورة الجوع والمرض والنزوح التي يدفعها المدنيون اليمنيون جراء الحرب. وفي الثلاثين من مايو/أيار 2017 كانت المتوكل أول سيدة يمنية تقدم إحاطة بمجلس الأمن الدولي.
 
المصدر : الصحافة الأردنية
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات