عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    29-May-2019

الاردن الحديث - محمود العموش
 
الدستور - الاردن الحديث بني على ثوابت وركائز ، بني على إمارة هاشمية تم مبايعتها برضا تام من الأردنيين وبطلب مباشر منهم ، وبنظام اساسه عشائر عاشت بكرامة ولا زالت كذلك ...
نظام استوعب وتطور مع الزمن ليشمل الجميع .. فالأساس والولاء والانتماء ليس مقيدا بعشيرة او حزب او موقع بل هو مرتبط بالإنجاز على ارض الواقع .
فالمنتمي هو من ارتبطت اقواله بأفعاله واخلص بعمله مرضاة لله وحبا لوطنه .. من داوم ساعات عمله دون الحاجة لمراقب لدوامه ..المنتمي من بنى ويبني لبنة على تراب الاردن الطهور.. ولا اقصد هنا ان الانتماء مقتصر على الطبقة الكادحة فقط لتحقيق رفاهية طبقة الصف الاول من المسؤولين ..فالمسؤول يجب ان يكون منتميا بسلوكه ، وقدوة لعامة الشعب . 
فمثلا ، لا يجوز لمسؤول ان ينصحني بضبط النفقات والتي حصلت عليها من عرق جبيني ، وانت تبذر هنا وهناك وتتصرف وكأننا دولة نفطية ، فالمسؤول هو مسؤول امام الله قبل الشعب ويجب ان يكون القدوة الحسنة بالفعل لا بالظهور الاعلامي هنا وهناك دون نتائج ملموسة على ارض الواقع .
ولنعترف سويا ان هنالك فجوة وازمة ثقة ما بين المواطن والمسؤول تراكمت بالفترات الماضية واختلط فيها المسؤول الفاسد مع المسؤول المنتمي ولم يعد بالإمكان للوهلة الاولى التمييز بينهما الا بعد خوض التجارب والتي تحتاج لوقت لمعرفتها ليكون بعدها المسؤول الصادق قد انصهر في بوتقة الاحباط واليأس واصبح عاجزا عن الانتاج ...
وبالختام الاردن ارض الرباط وارض الفتح الاكبر شاء من شاء وابى من ابى...
و القيادة والنظام هما ثوابت واعمدة البيت ولا يجوز باي شكل من الاشكال المساس ...
#حرية من الله احنا معك عبدالله.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات