عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    07-Nov-2019

“لو كنت فلسطينيا”.. تسلط الضوء على البطولات الشعبية

 

معتصم الرقاد
 
عمان– الغد- عرضت فرقة أحفاد المسرحية في البيت الأدبي للثقافة والفنون/ الزرقاء، مسرحية “لو كنت فلسطينيا” بمناسبة ذكرى وعد بلفور المشؤوم مسرحية.
“لو كنت فلسطينيا” للكاتب ممدوح عدوان إخراج كاشف سميح، ترصد حالة الوضع الفلسطيني القائم وما يدور حوله من مؤامرات، وتسلط الضوء على بطولات المرأة الفلسطينية على مر العصور، وتنقل مشاهد من الحياة الفلسطينية والعادات والتقاليد التي ما زال الشعب الفلسطيني يتمسك بها رغم الاحتلال، وإبعاده عن أرضه.
كما تسلط الضوء على حياة الفلسطينيين في مخيمات اللجوء بحلوها ومرها، وتعرض مشاهد تمثل الجريمة الصهيونية الأولى باحتلال فلسطين وتشريد شعبها، إذ إن الشعب الفلسطيني هو الشعب الوحيد في العالم المُهدّد بوجوده الوطني، والذي يعيش نصفه داخل الوطن الفلسطيني الخاضع للاحتلال والنصف الآخر يعيش مُجبرا خارج الوطن.
ويأتي في مشاهد “لو كنت فلسطينيا” على لسان المرأة الفلسطينية في سياق الأحداث وقوف جلالة الملك عبد الله الثانيا بن الحسين أطال الله في عمره مع الشعب الفلسطيني كسد منيع أمام الأطماع الإسرائيلية في فلسطين.
ورسالة الفرقة هي بيان موقف العرب من القضية، والذي يتمثل بالموقف الرسمي العربي الذي افتقد حتى لعبارات الشجب والاستنكار والتنديد والإدانة، هو موقف المتفرج إن لم يكن موقف المقر لما يجري هناك، والإسقاطات تأتي بأن الشعوب العربية بدورها منشغلة بمشاكلها الداخلية، والتي جعلت من قضية فلسطين بشكل عام والأقصى بشكل خاص قضية ليست ذات أولوية لهم، وسط تسلط أنظمة قمعية لا تتورع عن سفك الدماء وتدمير البلاد.
“لو كنت فلسطينيا” تؤكد أن القضية الفلسطينية والأقصى في قلب كل عربي ومسلم وحر محب للعدالة، لكن متى يتغير الوضع ومتى تتحرك الشعوب العربية والإسلامية نصرة للمسجد الأقصى.
يذكر أن فرقة أحفاد المسرحية قامت مؤخرا بتنظيم احتفالا بمناسبة “عشرينية” الفرقة، حيث قدمت مسرحية ميلودراما بعنوان “الحجرة” تأليف الشاعر إيهاب شلبي وإخراج كاشف سميح، وتمثيل خميس حجير، وتم تكريم عددا من داعمي الفرقة خلال مسيرتها منذ تأسيسها.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات