عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    01-Dec-2019

«كونشرتو»يحتضن «فنانو الرواد» بأولى انطلاقاته الموسيقية

 

 عمان- الدستور- حسام عطية - في أول انطلاقات البرنامج الفني «كونشرتو» بالمركز الثقافي الملكي احتضن البرنامج محبي اغاني الزمن الجميل «فنانو الرواد» بحفلة موسيقية عاشوا فيها اجواء من الطرب القديم بقيادة الموسيقار صخر حتر، والفنان روحي شاهين عازف التشيلو، الفنان د.اميل حداد عازف القانون، الفنان حسن الفقير» عزف الة الناي، و عازفي الكمان الفنانين أسعد جورج، كرامة حداد ، عيسى البله، صبحي عبده موسى وخضر عزام «على الة الكمان، ومحمد سميك» على آلة الكونترباص، وعازف الاكورديون شريف المعايطه، وظابط الايقاع سعيد هنا وغيرهم، فيما يسعى المركز ضمن نشاطاته الجديدة إلى الانتصار للمبدع المحلي وتنشيط الحراك الثقافي والفني المحلي، وفق مديرة مفلح العدوان.
البداية مع سلوى
وكالعادة أمسية الرواد في المركز الثقافي الملكي بالمسرح الرئيسي، بدأت  بمقطوعة موسيقية ومومشحات فنية عزفها «فنانو الرواد»،بقيادة الموسيقار» صخر حتر» وباقي  الكورال نالت عجاب الحضور.
بداية أمسية البرنامج الفني  «كونشرتو» على المسرح الرئيسي لمركز الثقافي الملكي كانت مع  سنديانة الاغنية الاردنية الفنانة القديرة سلوى التي صدحت بحنجرتها وصوتها اغنية «وين ع رام الله»، وغنت سلوى «مويل الهوى»، فيما من اشهر اغانيها «وش الغزال» واغنية «لاحمل بايدي جوز فرود»، واغنية وطنية بعنوان « خسى يا كوبان» و «بيرق الوطن رفرف» واغنية «على بير الطيّ» واغنية مع المطرب شكري عياد «على دلعونا» وغيرها، والفنانة سلوى تعتبر من أقوى الاصوات النسائية وقد اشتهرت باجادة المواويل ذات النفس الطويل الذي يخرج من الطبقة العالية ليصل حتى بدون موسيقى الى آخر شخص من الحضور.
وغنى مقدم «فنانو الرواد» للجمهور وعشاقه الفنان نبيل الشرقاوي اغنية الليل يا ليلى يعاتبني... و يقول لي سلم على ليلى الحب لا تحلو نسائمه... إلا إذا غنى الهوى ليلى، وغنى الفنان الشرقاوي اغنية عندك بحرية .. يا ريس، سمر و شرقية .. يا ريس.. و البحر كويس يا ريس. و صلني حبيبي يا ريس.
بدوره غنى الفنان فيصل حلمي الذي حتى الآن .. صاحب صوت غنائي ما زال متألقاً بعذوبته وجماله منذ أيام الطرب الأصيل للأغنية الأردنية في سبعينات القرن الماضي، بصوته الساحر الاغنية الشهيرة للمطربة «رجاء عبده» البوسطجيه اشتكوا من كثر مكاتيبي. وغنى الفنان عطالله هنديلة الملقب بصوت عندليب الاردن أو العندليب الاشقر» لكونه افضل من غنى الحليميات، اغنية أول مرة تحب يا قلبي، وأول يوم أتهنى ،يا ما على نار الحب قالولي ولقيتها من الجنة اول مرة .. اول مرة، واتبعها باغنية بتلوموني لي بتلوموني لي لو شفتم عينيه حلوين قد إيه هتقولوا إنشغالي وسهد الليالي مش كتير عليه  لي بتلوموني.
والختام مع حجازي
مسك الختام لامسية كان مع صاحب الصوت القوي الجبلي الفنان فؤاد حجازي الذي غنى واطرب عشاق اغاني  الزمن الجميل بحركاته وتراقصه على خشبه المسرح اغنية هلا يا حبيبي باسمك اهجي حروفه تهجاية .. واضوي لكل حرف شمعة واشيلك بالصدر آية، واتبعها بموال « الي مضيع ذهب يسوق الذهب بيلقاه والي مفارق محب يمكن سنة وينساه، والي مضيع وطن وين الوطن يلقاه»، وغنى حجازي اغنية «يابنيه ماني فرنجي حتى تحاكيني فرنجي ماريد تقولي هاو آر يو ولاتقولي آي لوف يو قولي كيفك وشلونك كيفك وكيف الحال»، وختمها باغنية  «آمنت بالله نور جمالك آية، آية من الله، آمنت بالله، نور جمالك نورعجيب، يذكي فى القلب اللهيب».
رسالة وطن
بدوره أعتبر مدير المركز الثقافي الملكي مفلح العدوان بكلمة له على هامش انطلاق البرنامج الفني «كونشرتو» واستظافه «فنانو الرواد» باولى حفلاته ان الفن والابداع هما رسالة وطن وامل ومحبه نرسلها للجميع، فيما هؤلاء الفنانون والفنانان الكبار والعملاقة هم من اسسوا بنيته التحتية لاصول الموسيقى وفنونها بالمملكة عبر السنوات السابقة وحتى يومنا هذا وهم ايضا سفراؤنا في الخارج كونهم ينقلون فننا وتراثنا عبر المهرجانات الفنية العربية والدولية، وكم نحن سعداء بحضوركم، وبانطلاق المركز بحلته الجديدة عبر تقديم كافة البرامج التي تخدم افراد المجتمع، فيما اعلن العدوان بان «فنانو الرواد» سيكون لهم حفلة موسيقية وسيغنون  مساء يوم الثلاثاء من آخر كل شهر.
ووصف العدوان الأمسية بأنها «تبعث على البهجة والفرح والحميمية، خاصة وأن فرقة الرواد تضم جيل الرواد الذين ساهموا في تأسيس الذائقة الفنية الموسيقية وأصحاب إبداع وفن أصيل كانوا سفراء لنا في الخارج وحملوا التراث الحقيقي المستمد من البيئة الأردنية، مؤكدا أن الحفل رسالة لكل فن حقيقي وأصيل ونقي يحترم الذائقة الفنية الجميلة، وإن هذا البرنامج يأتي بالشراكة والتنسيق والتشبيك مع أمانة عمان الراعي لبيت الرواد بقيادة الموسيقي صخر حتر، فيما يهدف البرنامج الذي أطلقه المركز وبشكل شهري ضمن خطته الثقافية والفنية إلى الارتقاء بالذائقة الموسيقية بالتعاون مع المؤسسات ذات الصلة.
ونوه العدوان الى ان هذه البرامج هي، حاضنة أعمال ريادية للثقافة الرقمية، ومركز للبحث والتطوير الثقافي، وملتقى المبدعين الشباب، وكلاكيت المعني في نشر ثقافة السينما، وقامات الذي يحتفي بالرواد، وبرنامج كونشرتو الموسيقي، كتاب وكاتب، فعاليات الفن التشكيلي، الأيام الثقافية للمحافظات في المركز الثقافي الملكي، ندوات المنتدى الثقافي الذي يستضيف كبار المفكرين، رواق الذي يعد منصة لتوطين أندية القراءة، وان هذه البرامج جاءت لتحتفي بالمبدع الأردني في كافة حقول الإبداع من الشعر، والموسيقى، والسينما، والتشكيل، وفنون الكتابة المختلفة وغيرها من حقول الإبداع، كما أنها تتيح الفرصة للمتلقي الأردنية للاطلاع على المنجز الإبداعي لقامات ثقافية وفنية وفكرية محلية.
بدوره قائد فرقة بيت الرواد الموسيقار صخر حتر علق بكلمة له ان الفرقة تعد أحد أهم الفرق الموسيقية الأردنية والعربية التي تهدف الى المحافظة على الموسيقى الأردنية والعربية الأصيلة حيّة من خلال دراستها ونقلها إلى الأجيال، وتوفير جو اجتماعي ترفيهي داعم للفن والفنانين القدامى وتشجيعهم على الاستمرار في العمل خدمة للفن الأصيل ومحبيه حيث تقدم الفرقة ضمن مشروع «بيت الرواد» الذي ترعاه أمانة عمان حفله كل أسبوع مجانا.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات