عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-Apr-2019

تركيا ترفض إملاءات واشنطن بشأن منظومة إس- 400.. وتدين تصريحاتها حول الانتخابات

 

واشنطن: رفض وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، الخميس، إملاءات الولايات المتحدة الأمريكية، بخصوص شراء تركيا منظومة إس- 400 الروسية.
 
وقال في تصريح للصحافيين، على هامش اجتماع وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي، بالعاصمة الأمريكية واشنطن، إن “موقف الولايات المتحدة الأمريكية المتمثل في تحديد الجهة التي يمكن أن نشتري منها أسلحة، لا يتوافق مع روح التحالف القائم بيننا”.
 
وفيما يخص بيان الخارجية الأمريكية بشأن فحوى اللقاء الأخير بين تشاووش أوغلو وبوميبو، قال الوزير التركي: “أصبنا بالدهشة عندما شاهدنا البيان، فهو لا يعكس فحوى محادثاتي مع بومبيو”.
 
والأربعاء، التقى تشاووش أوغلو، بومبيو، في مقر وزارة الخارجية الأمريكية بواشنطن، حوالي 40 دقيقة.
 
وقالت مصادر دبلوماسية تركية، إن اللقاء بحث علاقات البلدين، والتطورات الأخيرة، وإن الوزيرين أكدا فيه أهمية العلاقات الثنائية بين الولايات المتحدة وتركيا.
 
بدوره، أعلن نائب متحدث الوزارة الأمريكية، روبرت بلادينو، أن اللقاء ركز بشكل أساسي على تناول التطورات المتعلقة بمنطقة شمال شرقي سوريا، إلى جانب صفقة منظومة الدفاع الصاروخي الروسي “إس-400” التي تعتزم أنقرة شراءها.
 
وذكر بلادينو أن “الوزير بومبيو أعرب خلال اللقاء عن دعمه للمباحثات المستمرة بشأن شمال شرقي سوريا، وحذر في ذات الوقت من النتائج المدمرة المحتملة لأي تحرك عسكري تركي أحادي الجانب بالمنطقة”.
 
وبخصوص المحادثات الجارية بين أنقرة وواشنطن بشأن منظومة باتريوت، قال تشاووش أوغلو: “يمكننا التوصل إلى تفاهم مع واشنطن بشأن أسعار منظومة باتريوت، والأمور المتعلقة بها، لكن يجب موافقة الكونغرس لتحقيق تقدم بهذا الخصوص”.
 
وعلى صعيد الانتخابات المحلية التركية، شدد حزب العدالة والتنمية التركي، الخميس، على أنه “لا يمكن لأي مؤسسة تابعة لدولة أجنبية أن تكون مصدرا لشرعية نتائج الانتخابات في تركيا”.
 
وقال المتحدث باسم الحزب الحاكم، عمر جليك، في مؤتمر صحافي بالمقر الرئيسي للحزب في العاصمة أنقرة، أن تصريحات متحدث الخارجية الأمريكية حول الانتخابات في تركيا تستحق الإدانة.
 
وأضاف أن من يمنحه المواطنون الصلاحية هو من سيتولى رئاسة البلدية، مضيفا بأن اللجنة العليا للانتخابات هي من ستتخذ القرار.
 
والثلاثاء، صرّح نائب متحدث الخارجية الأمريكية روبرت بلادينو أن “الانتخابات الحرة والنزيهة أساس كافة الديمقراطيات، أي أن قبول النتائج المشروعة أمر ضروري، ولا ننتظر أقل من ذلك من تركيا التي لها تقليد طويل ومشرف في هذا الصدد”.
 
وتشير النتائج غير الرسمية للانتخابات المحلية في تركيا، إلى تقدم مرشح “الشعب الجمهوري” أكرم إمام أوغلو، على منافسه بن علي يلدريم، لرئاسة بلدية إسطنبول، في وقت قدم فيه حزب العدالة والتنمية اعتراضات لإعادة فرز الأصوات في عدد من الأقضية.
 
(الأناضول)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات