عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-Jan-2020

إيران تعترف بإسقاط الطائرة الأوكرانية وكييف تطالب بالاعتذار والتعويض

 

 
قالت إيران اليوم السبت إنها أسقطت دون قصد ونتيجة خطأ بشري طائرة ركاب أوكرانية، مما أدى إلى مقتل 176 شخصا كانوا على متنها، وذلك بعد نفيها في بادئ الأمر حدوث ذلك، في خضم توتر أعقب ضربات صاروخية إيرانية لأهداف أميركية في العراق.
 
وأفادت وكالة أنباء فارس الإيرانية بأنه جرى إبلاغ المرشد الأعلى علي خامنئي أمس الجمعة بإسقاط الطائرة دون قصد، وطلب عقد اجتماع للمجلس الأعلى للأمن القومي وقال إنه يجب إعلان المعلومات.
 
وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني على تويتر اليوم السبت "الجمهورية الإسلامية الإيرانية تأسف بشدة لهذا الخطأ الكارثي... دعواتي للعائلات المكلومة. أقدم بالغ تعازيّ".
 
واعتبر أن إسقاط الجيش الإيراني للطائرة "مأساة كبيرة وخطأ لا يغتفر".
 
من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر إن تحقيق القوات المسلحة أظهر أن الطائرة، وهي من طراز بوينغ 737-800، سقطت نتيجة "خطأ بشري أثناء أزمة ثارت بسبب التهور الأميركي، مما أدى إلى كارثة".
 
وذكر الجيش الإيراني في بيان أن صاروخا أصاب الطائرة، وقدم تعازيه لأسر الضحايا. وأضاف البيان أن الطائرة حلقت قرب موقع عسكري حساس تابع للحرس الثوري.
 
وتابع البيان قائلا إن الأطراف المسؤولة ستُحال إلى الإدارة القضائية داخل الجيش وستخضع للمحاسبة.
 
اعتراف وتحقيق
وأظهرت لقطات مصورة بهواتف محمولة، نشرها إيرانيون على تويتر بعد الحادث، سقوط الطائرة تشتعل فيها النيران.
 
واتهمت الولايات المتحدة وكندا، التي فقدت 57 مواطنا كانوا على متن الطائرة، إيران بإسقاطها. وقالت أوتاوا لطهران "العالم يراقب".
 
ونفت إيران في بادئ الأمر الاتهامات، واصفة مثل هذه التعليقات "بالحرب النفسية".
 
من جهته، قال الرئيس الأوكراني فولودمير زيلينسكي في بيان اليوم السبت إن بلاده تتوقع تحقيقا كاملا واعترافا كاملا بالذنب وتعويضا من إيران بعد إسقاط الطائرة.
 
وقال زيلينسكي "إيران اعترفت بالذنب في إسقاط الطائرة الأوكرانية، لكننا نصر على اعتراف كامل بالذنب".
 
وأضاف "نتوقع من إيران تأكيد استعدادها لإجراء تحقيق كامل ومفتوح لتقديم المذنبين إلى العدالة وإعادة جثث القتلى ودفع تعويض وتقديم اعتذارات رسمية عبر القنوات الدبلوماسية".
 
كما طالب رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو بـ"الشفافية" لإجراء "تحقيق تام ومعمق" لتحديد المسؤوليات.
 
وقال ترودو في بيان "أولويتنا تبقى إيضاح هذا الملف بشفافية وعدالة"، مضيفا أنها "كارثة وطنية وجميع الكنديين في حداد. سنواصل العمل مع شركائنا حول العالم لنحرص على إجراء تحقيق تام وشفاف".
 
المصدر : وكالات
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات