عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    18-Mar-2020

“التوجيهي” في زمن الكورونا يخلط مشاعر الطلبة بين القلق والسخرية

 

ألاء مظهر
 
عمان- الغد-   انتشرت على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، وتحديدا “فيسبوك” تعليقات من طلبة الثانوية العامة (التوجيهي) تنوعت في طروحاتها ما بين تفاؤل وقلق واستغراب حيال مسألة تلقيهم التعلم عن البعد.
 
وتباشر وزارة التربية والتعليم لليوم الثاني على التوالي في بث دروس تعليمية لطلبة التوجيهي على شاشة التلفزيون الأردني لمختلف الفروع الأكاديمية والمهنية، وكانت أولى الدروس التي تم بثها اليوم الأربعاء على القناة الرياضية للتلفزيون الأردني بدأت عند الساعة التاسعة صباحا واستمرت لنحو الرابعة عصرا، حيث يقتصر بث الدروس التعليمية المتلفزة للأسبوع الحالي على طلبة التوجيهي” بمختلف فروعه، في حين سيتم تفعيل منصة “درسك” الإلكترونية بداية الأسبوع المقبل وستمكن الطلبة من الصف الأول وحتى الثاني عشر من تصفح المحتوى الإلكتروني على المنصة للفصل الدراسي الثاني.
وتأتي هذه الخطوة من قبل وزارة التربية والتعليم تفعيلا لنظام التعلم عن بعدفي ضوء القرار الحكومي بتعليق الدراسة
في جميع مدارس المملكة أسبوعين في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية التي
اتخذتها الحكومة للتعامل مع فيروس کورونا.
فيما حملت تعليقات الطلبة الذين يخوضون تجربة التعليم عن البعد للمرة الاولى، طابعا كوميديا، في محاولة منهم لـ التخفيف من وطأة مايشعرون به في الظروف الراهنه وقلقهم على مصير عامهم الدراسي ففي الوقت الذي تجد فيه طالبا يبحث فيه عن اجابة لسؤال، فإن الطالب نفسه، يطرح “نكتة” للحد “من كابوس الكورونا الذي يعيشه العالم الان”، ليعود من جديد ليبحث عن “دوسية” أو ملخص أو اسئلة مقترحة، تساعده على تكيف مع مسألة دراسة عن بعد واعتماده على ذاته في فهم ما يتلاقه من دروس عبر التلفزة.
“الغد”؛ رصدت صفحات “فيسبوك” المتعلقة بطلبة “التوجيهي”، تفاعلا كبيرا من قبل الطلبة مع مايتم بثه من دروس فضلا عن قيام بعض معلمي التوجيهي بمشاركة الطلبة بحضور هذه الحصص واجابتهم على اي استفسارات لديهم متعلقة بالمادة احد ابرز مهام هذه الصفحات.
الطالب احمد شلبي” لا أعلم، أي هدوء يتملكني الآن.. ولكن ما أعلمه ان شرح الاساتذه للدروس ممتاز وأفضل بكثير من الغرف الصفية”واثنت لين زريقات على جهود وزارة التربية والتعليم في هذه الظروف الطارئة حيث انها لم تتخلى عن مسؤوليتها تجاه جميع الطلبة وخصوصا طلبة التوجيهي لان كل يوم يمر محوسب علينا بالثانية فخورة بوطني”، اما احمد عليمات لاداعي للخوف.. فيروس كورونا انقذنا فنحن الان نحضر دروس لنخبة المعلمين وبالمجان.. ياكبير “، في حين قال الطالب عمران محمد” استاذ انا فتحت شاشة التلفزيون متأخر لازم اجيب ورقة من المدير ولا ادخل عادي”في حين أبدت الطالبه مي هلسه تخوفها ياجماعة شو راح يكون مصيرنا يعني ممكن نقدم امتحانات إلكتروني ولا راح يتأخر موعد الامتحانات.. يارب دخلك اللطف فينا وتمر هالازمةعلى خير”.
 
Alaa.mathhar@alghad.jo
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات