عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    08-Feb-2019

طالبان والمحادثات في روسيا - جيسون ديتيز

 

 – أنتي وور 
الدستور - بدأت جولة جديدة من المحادثات مع طالبان يوم الثلاثاء في موسكو، ومرة أخرى لم تتم دعوة حكومة غاني الأفغانية. وكما يقال إن حكومة غاني «غاضبة» وتتهم أولئك الذين يحضرون أنهم  يحاولون «كسب السلطة».
هذا ليس تقييم غير دقيق، لأن المفاوضات سوف تشهد اجتماع طالبان مع العشرات من شخصيات المعارضة الأفغانية. ومن بينهم الرئيس السابق حامد كرزاي، وحنيف أتمار، الذي يرشح نفسه للإطاحة بغاني في انتخابات هذا العام.
في الوقت الذي وافقت فيه روسيا على محاولة إجراء مفاوضات مباشرة بين طالبان وغاني، كما فعلت الولايات المتحدة، كانت حركة طالبان مترددة للغاية في عقد مثل هذه الاجتماعات حتى الآن، قائلة أنها تنظر إلى حكومة غاني كدمية لا حول لها ولا يمكنها التفاوض بشأن أي شيء. 
يبدو أن طالبان تمانع في الاجتماع مع المسؤولين الحاليين حتى يتم التوصل إلى اتفاق بشأن انسحاب الولايات المتحدة. وهذه في وقت ما كانت قد اقترحت بأن تكون في متناول الأيدي، على الرغم من أن نداءات الولايات المتحدة لوجود دائم في أفغانستان قد هددت في بعض الأحيان بإخراج محادثات السلام عن مسارها.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات