عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    23-Nov-2019

أعضاء مجلس الأمن: المستوطنات غير قانونية - نوعا لنداو

 

هآرتس
 
مجلس الأمن ناقش أمس الوضع في الشرق الأوسط على خلفية قرار الولايات المتحدة عدم اعتبار المستوطنات غير قانونية. معظم أعضاء مجلس الأمن ادانوا هذا القرار واوضحوا بأن المستوطنات تخرق القانون الدولي.
قبل النقاش نشرت كل من بريطانيا والمانيا وفرنسا وبولندا وبلجيكا اعلانا خاصا بها جاء فيه أن “المستوطنات في المناطق الفلسطينية المحتلة، وشرقي القدس، هي غير قانونية حسب القانون الدولي، وتضر باحتمالية حل الدولتين”. الدول الخمس اضافت بأنها قلقة من الدعوة الى ضم محتمل في الضفة الغربية. روسيا عبرت عن موقف مشابه وحذرت من أن إعلان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، يمكن أن يؤدي الى التصعيد في المنطقة والمس بفرص التسوية.
مبعوث الأمم المتحدة في الشرق الاوسط، نيكولاي ملادينوف، تحفظ ايضا من التصريح الأميركي وقال في النقاش “نحن نأسف على البيان الذي اصدرته الولايات المتحدة والذي بحسبه لم تعد تعتقد أن المستوطنات لا تتساوق مع القانون الدولي. وموقف الأمم المتحدة بقي على حاله”.
سفير إسرائيل في الأمم المتحدة، داني دنون، هاجم موقف اعضاء مجلس الامن وقال إنه يضر بفرص حل النزاع. “عندما تحاولون فرض حلكم فستحصلون على النتيجة المعاكسة”، قال دنون في النقاش، “لماذا يأتي الفلسطينيون الى طاولة المحادثات في الوقت الذي أنتم فيه تديرون معاركهم. الدعم التلقائي لعدد من دول أوروبا للفلسطينيين، يساعد في الدفع قدما لحملة دعائية تبدأ في نيويورك وتنتهي في رام الله. واذا اردتم المساعدة فيجب عليكم تغيير المقاربة. لأن انتقادكم يمنع المفاوضات المباشرة”.
نون اثنى على الخطوة الامريكية وقال إن “الحديث يدور عن اصلاح ظلم تاريخي”. وحسب قوله “يهودا والسامرة هي جزء لا يتجزأ من دولة الشعب اليهودي. هذه حقيقة تاريخية لا يمكن التنكر لها”.
نائب السفير الألماني في الأمم المتحدة، جورجن شولتس، قال في خطابه في مجلس الامن بأن “احدى العقبات الاساسية امام حل النزاع بين اسرائيل والفلسطينيين بقيت الوجود الإسرائيلي والبناء في المناطق”. وحسب قوله “المانيا تواصل اعتبار المستوطنات خرق للقانون الدولي، وهي تضر بفرص السلام”.
ملادينوف دان في النقاش اطلاق الصواريخ على إسرائيل من القطاع. ولكنه دعا ايضا الى التحقيق في قتل ابناء عائلة السواركة الثمانية في مهاجمة الجيش الإسرائيلي للقطاع. “هذه حادثة مأساوية ووحشية، يجب اجراء التحقيق فيها بشكل جوهري وبدون نفاق”، قال ملادينوف.
المبعوث ادان ايضا القرار الأميركي فيما يتعلق بالمستوطنات. أول أمس حذرت روسيا من أن قرار الولايات المتحدة سيزيد التوتر. وزارة الخارجية الروسية قالت إن المستوطنات غير قانونية حسب القانون الدولي وأن اعلان الولايات المتحدة سيضر بفرص التسوية في الشرق الاوسط.
في بداية الاسبوع اعلن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، عن تلطيف العلاقة تجاه المستوطنات في الضفة. هذا الإعلان صدر على خلفية قرار الاتحاد الأوروبي اصدار أمر للدول الاعضاء فيه بوسم المنتجات الغذائية التي يتم انتاجها في المستوطنات. بومبيو تخلى عن الرأي القانوني لوزارة الخارجية الامريكية من العام 1978 الذي تمسكت به ادارة الرئيس السابق براك اوباما، والذي يقضي بأن المستوطنات في الضفة الغربية لا “تتساوق مع القانون الدولي”.
بعد القرار قال الاتحاد الأوروبي بأن موقفه حول سياسة الاستيطان “واضحة ولم تتغير: أي نشاط لاقامة مستوطنة هو غير قانوني حسب القانون الدولي، وهو يضعف احتمالية حل الدولتين والفرص للسلام الدائم”.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات