عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    06-Aug-2020

فنانون ومثقفون أردنيون : بيروت عاصمة النور والجمال ستنهض مجددًا كطائر الفينيق

 

عمان - الدستور- بعيدا عن التحليلات السياسية وتوقعات أسباب ما حصل، تداعى عدد كبير من المبدعين الأردنيين في مجالات مختلفة لاعلان تضامنهم مع الشعب اللبناني الشقيق فور سماعهم نبأ الانفجار المروع الذي هز بيروت أمس الأول.
ومن خلال صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي أعرب هؤلاء الفنانون والمثقفون والناشطون اعلاميا عن خالص تعازيهم للشعب اللبناني، وتقديرهم لدور بيروت الكبير كعاصمة للفن والثقافة والجمال على مر التاريخ، مشيدين بموقف الأردن ومسارعته لمد يد العون للشعب اللبناني، كما استحضروا أشعارا تتغنى بالمدينة التي تقوم عادةً كطائر الفينيق بعد أن تعرضت للدمار عدة مرات خلال تاريخها.
قلوبنا مع بيروت
الكاتب والناقد فخري صالح نشر في صفحته الفيسبوكية:
الكارثة التي ضربت بيروت، عاصمة الأنوار العربية وباريس الشرق (في زمن الحلم العربي)، تمزق القلب. لا يستحق لبنان واللبنانيون كل هذا في عصر الخراب العربي. قلوبنا مع بيروت ولبنان واللبنانيين، وأتمنى لهم وللصديقات والأصدقاء السلامة.
أما الفنانة المسرحية أسماء مصطفى فنشرت على صفحتها عبر الفيسبوك:
إن الثورة....ستولد...من رحم المينا، قومي كطائر الرماد
فينيقية انت يابيروت.
كما كتب المخرج المسرحي نبيل نبيل الخطيب» السلام لبيروت واهلها والشفاء للجرحى والرحمة للشهداء»، وأعربت الفنانة التشكيلية سعاد عيساوي عن حزنها لما حصل وكتبت :
صباح الأمل والحب والنور والسلام وهدوء البال، من قلبي سلام لبيروت.. دائما تتعافى لتبدأ من جديد.
كذلك نشر الفنان التشكيلي سهيل بقاعين...»اللهم انا نستودعك لبنان وأهله وشبابه وأمنه»، وسارع الى نشر الأخبار حول تقديم الأردن كافة سبل الدعم للبنان الشقيق في مواجهة الكارثة. كذلك فعل التشكيلي مهند القسوس وكتب :بيروت العظيمة بيروت الجمال و الثقافة و الحرية لا تبكي فمثلك لم يُخلق للبكاء سلام عليكِ كما يليق بكل حرة تزرع بالقلوب خفقاً جميل، وكتب الفنان الفوتوغرافي وائل حجازين: حمى الله لبنان وشعبه وكل المقيمين على أرضة.
من جهته تمنى الاعلامي الأردني عبدالله مبيضين أن يدعم العالم كله لبنان في تلك المحنة، وقال: لبنان يحتاج حالًا لدعم دول العالم كلّها.. خصوصًا في تقديم الكوادر والمساعدات الطبية.. دون أي تردد أو اعتبارات سياسية.
الكاتبة محاسن الحمصي نشرت : ليلة سوداء يرتفع بها صدى النحيب، صباح لبنان الحزين، صباح بلادنا المنكوبة من الماء إلى الماء..منذ فتحنا عيوننا على الدنيا.                                         كما عبر النحات والفنان التشكيلي خيري حرزالله عن صدمته الكبيرة وحزنه لما حصل حيث كتب:
يا الهي ما هذه المصائب التي تنهال على رؤوس اللبنانيين، قلبي على لبنان.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات