عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    28-May-2019

5 عاقلین هل هذا هو کل المطلوب؟ - بقلم: عودة بشارات
ھآرتس
 
أحد رؤساء أزرق أبیض، یئیر لبید، قال أمس لمستمعیھ في المظاھرة في میدان متحف تل ابیب إنھ
یبحث عن خمسة اعضاء كنیست عاقلین من الائتلاف، الذین إذا غیروا موقفھم سیتم انقاذ
الدیمقراطیة في إسرائیل. اجل، فقط خمسة عاقلین سیجسدون دور استر الملكة وبضربة واحدة سیتم ھروب الاشرار الى المخابئ وسیتمتع الجمھور بحیاة ھادئة.
الیكم ثلاثة من المخلصین الذین سیھبون لانقاذ الجمھور الإسرائیلي: الأول ھو جلعاد اردان الذي
كذب بوقاحة بشأن قتل یعقوب أبو القیعان من أم الحیران، والآن ھو یلعب دور المحرض الرئیسي
ضد ایمن عودة. ودون أن یرف لھ جفن یسمیھ مخرب.
الثاني ھو آفي دیختر الذي یناسب رجل نظام في جھنم وخبیر في اروقتھا، أمل في السابق أن یجد
أیمن عودة مكانھ في العالم الآخر في جھنم. ولا مجال للحدیث أكثر ھنا عن عضو الكنیست الجدید
نیر بركات الذي في وظیفتھ كرئیس بلدیة حول شرقي القدس الى غیتو كبیر، بینھ وبین غربي
القدس فرق شاسع.
لبید تحدث في المظاھرة بصوت عال ومع التوقف المطلوب حسب قواعد الخطیب الجید. ولكن
المضمون كان فارغا. یبدو أن ھذا الشخص لم یلاحظ أن ھذه المظاھرة ھي ضد اللیكود، الذي یقود
الموجة العكرة التي تمر بھا الدولة. بعد أن دعا ھؤلاء الأشخاص الذین یشكلون قلب اللیكود بأن
ینھضوا ویستقیلوا، كان ینقص فقط أن یدعو بنیامین نتنیاھو الى الاستقالة واسقاط بنیامین نتنیاھو!
كم كان لبید یثیر الشفقة، لو كنت محلھ لكنت خجلت.
من الجدیر الاشارة ھنا الى أن رؤساء أزرق أبیض أو على الاقل عدد منھم اظھروا الشجاعة عندما
استجابوا لضغط الجمھور وطلبوا من ایمن عودة القاء خطاب في المظاھرة. وفي المقابل المظاھرة
من غیره كانت ستكون مھزلة. حیث یكون أحد الأعمدة الاساسیة للنضال ضد الدیمقراطیة الشكلیة،
الجمھور العربي مقصى عنھا.
لذلك من المھم أن یدرك لبید ورؤساء أزرق أبیض أن النضال ضد التوجھات المناوئة للدیمقراطیة
الخطیرة لیس أمرا یتعلق بضربة واحدة وانتھى الأمر. ولا یتعلق باقناع عضو كنیست ما بالتمرد.
ھذا التوجھ ھو ثمرة تغییر عمیق في المجتمع الإسرائیلي منذ عشرات السنین. الاتجاه العام
الإسرائیلي تحرك نحو الیمین الى درجة ان الدیمقراطیة بالنسبة لھ لیست في المقام الأول. واذا
اردتم العلاج، یجب احداث ثورة فكریة عمیقة، ولیس البحث عن مخرج سھل.
إذا اردتم ذلك یجب البدء من داخل بیت ازرق ابیض، مع الیمین الایدیولوجي العمیق في داخلھ.
الذي ھو غیر مستعد لأن یتحرك سنتیمتر واحد بشأن الاتفاق مع الفلسطینیین. وھو قریب أكثر من
الایدیولوجیا السیاسیة لاتحاد احزاب الیمین منھ الى زملائھ في الحزب. وأكثر من ذلك، من المھم
احداث تغییر فكري في اوساط اكثر من ملیون شخص صوتوا لصالح نتنیاھو، رغم انھم یعرفون
جیدا ما الذي یحضره لھم – ضمن أمور اخرى تدمیر سلطة القانون. بھذا الشأن المظاھرة كانت
خطوة كبیرة في الاتجاه الصحیح.
قبل أن یبحث لبید عن خمسة أشخاص عاقلین في معسكر اللیكود یجب علیھ التحدث مع زمیلھ في
الحزب، موشیھ یعلون، الذي عارض ظھور عودة في المظاھرة، ومع عضوي الكنیست من ازرق
ابیض، تسفي ھاوزر ویوعز ھندل، اللذان بسبب عودة امتنعا عن المشاركة في المظاھرة. ھم
یبصقون في البئر التي یشربون منھا، لأنھ بدون ایمن عودة یمكن القول وداعا لسلطة القانون. مع
ذلك، اذا جاء الجمھور رغم مقاطعة ھندل بدرجة اكبر مما كان متوقعا، عندھا لیواصل ھذان
السیدان المقاطعة، وسیزید المعسكر اكثر فأكثر.
المعارضة خطت أول من أمس خطوة مھمة. اولا، ھي نزلت الى الجمھور ولم تبق المیدان للیمین
المتطرف. ھي ایضا اشارت الى الطریق لتوحد كل القوى المعارضة لھدم الدیمقراطیة.
5 عاقلین ھل ھذا ھو كل المطلوب؟ 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات