عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-May-2019

کیف تسیطر علی تدافع الأفکار بداخلك؟

 

عمان-الغد-  تدافع الأفكار عبارة عن تدفقات سریعة تأتي واحدة تلو الأخرى. قد تكون ھذه الأفكار حول
موضوع معین أو مجموعة من المواضیع التي لا علاقة لبعضھا بعضا.
تمتلك ھذه الأفكار القدرة على احتلال عقل الشخص بالكامل تاركة إیاه غیر قادر على التركیز بأي
شيء آخر، وھذا بحسب موقع com.medicalnewstoday.www الذي أضاف أن الأفكار
المتدافعة تكون متسلسلة وتنتھي بأسوأ نتیجة ممكنة.
البعض قد یسمع ھذه الأفكار على شكل صوت لا یمكن تجاھلھ، والبعض الآخر قد تأتیھ على شكل
خلفیة مزعجة للدماغ.
لا یوجد ھناك سبب واحد للأفكار المتدافعة، ولكنھا قد تثأر من خلال التعرض لضغط نفسي عال أو
لعدم النوم أو استخدام أدویة معینة أو كون الشخص مصابا بحالة مرضیة. ولحسن الحظ، فإن علاج
السبب المؤدي إلیھا أو استخدام وسائل السیطرة علیھا بإمكانھ التخفیف منھا أو تھدئتھا على الأقل.
كیف تسیطر على تدافع الأفكار ھناك أسالیب للسیطرة على تدافع الأفكار والتقلیل من حدوثھا. ولكن قد تحتاج ھذه الأسالیب لبعض الوقت والتمرین للتمكن من تطبیقھا بإتقان. وتتضمن ھذه الأسالیب الآتي:
– التركیز على الحاضر، ولیس على المستقبل أو الماضي: تنتج الأفكار المتدافعة لدى بعض الأشخاص عن التفكیر بأشیاء لم تحدث ولن تحدث، ولدى بعض آخر تحدث نتیجة للتركیز على أمور حدثت في الماضي ولا یمكن تغییرھا. ولكن على مصابي الأفكار المتدافعة تركیز مجھوداتھم
على التفكیر بما یحدث الآن فقط. وھذه تعد نقطة مھمة للبدء.
– أخذ أنفاس عمیقة: الاستجابة الطبیعیة للھلع في الجسم ھي تسارع ضربات القلب ومعدل الأنفاس.
وھذا یحدث عندما تبدأ الأفكار بالتدافع. ویذكر أن الأنفاس البطیئة والعمیقة تقلل من ھذه الاستجابة
وتجلب شعورا بالھدوء، مما یساعد على تھدئة ھذه الأفكار. بالإمكان ممارسة التنفس العمیق في أي وقت من دون أي تمرین محدد.
– التفكیر بنتائج أخرى لنھایات الأفكار المتدافعة: بما أن تدافع الأفكار عادة ما ینتھي بأسوأ نتیجة
ممكنة، فھو یزید من القلق، الذي یزید بدوره من الأفكار المتدافعة، وھنا تأتي الحلقة المفرغة. لذلك
علیك أن تجبر نفسك على التفكیر بنھایات مرغوبة أكثر لأفكارك. فإن قمت بخطأ في عملك، على
سبیل المثال، فستحدثك الأفكار المتدافعة بأنك قد تطرد منھ، ولك علیك بالحدیث مع نفسك وإخبارھا
بأن الجمیع یخطئ، وبأنك ستفعل ما بوسعك لتعدیلھ إن أمكن.
– القیام بنشاطات مشتتة: قم بممارسة ھوایة مفضلة، خصوصا إن كانت مھدئة، فھذا یساعد على
إبعاد التفكیر عن الأفكار المتدافعة. ومن النشاطات للتي ینصح بممارستھا التلوین، فھو خیار شھیر
للتخفیف من الضغط النفسي كونھ یمنح الھدوء والتشتت. كما وبالإمكان ممارسة الرسم أو البستنة
أو الطبخ أو غیرھا من النشاطات.
مترجمة طبیة
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات