عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    20-Feb-2019

قرأت لك مجلة الرائد الأردنية عام 1945

الراي - هذه الاخبار والتعليقات نُشرت في مجلة «الرائد» الاسبوعية الاردنية- الصادرة من عمان لصاحبها ورئيس تحريرها المحامي أمين ابو الشعر- وذلك في العام 1945في العددين (9 )و (10 )من شهر أيلول.

سيد البلاد
عاد الى عاصمة إمارته باليُمْنِ والاقبال صاحب السمو الملكي امير البلاد المعظم « عبد االله الاول ابن الحسين» بعد ان قضى في لواء الكرك يومين تفقد خلالهما حفظه االله شؤون شعبه المحب المخلص.
قدم طائراً وغادر طائراً
في صباح يوم الاربعاء 19 الجاري وصل عمان بالطائرة من دمشق معالي عبدالرحمن بك عزام امين سر الجامعة العربية العام، وقد تشرف واجتمع بسمو امير البلاد المعظم, وتناول طعام الغداء على المائدة السنية, كما قابل فخامة رئيس الوزراء وقضى فترة استراحته في بيت فخامته, ثم عاد بالطائرة الى دمشق بعد ظهر اليوم نفسه.
في مقهى المنشية
قال احد رواد «قهوة المنشية» إن كثيرين من خيرة شبابنا المثقف يقضون ساعات طويلة يومياً في لعب «الشيش بيش» ولو أن هذه الحيوية تصرف في نواحي نافعة من الحياة لجاءت للبلاد التي يتذمرون منها بكثير من الخير.
ملاحظة: المقصود بقهوة المنشية «مقهى المنشية» التي كانت تقع في شارع البتراء خلف المسجد الحسيني في عمان, ولعب الشيش بيش المقصود به طاولة الزهر.
فندق فيلادلفيا
قال أحد الفلسطينيين وهو الآن ضيف في احد فنادق العاصمة: ان في عمان فندقا واحدا يمكن عده نسبيا درجة اولى وهو"فندق فيلادلفيا» وان باقي الفنادق لا يمكن تصنيفها بدرجة ثانية وثالثة وإنما بدرجة «مكسيم غوركي»، أي بعد الدرجة الثالثة نظراً للنظافة والإعتناء وحُسن الخدمة.
ملاحظة: فندق فيلادلفيا من أفخم الفنادق الاردنية في تلك الفترة, وكان يقع أمام المدرج الروماني وسط عمان, وقد هُدم في منتصف ثمانينيات القرن الماضي.
محل للحلويات
«البظ إخوان».. محل لصنع الحلويات في عمّان, ملأ الدنيا ضجيجاً بالإعلان عن حلوياته...
ولما ذهب أحد القادمين لعمّان من تُجّار مأدبا ليشتري لدكانه بعض الحلويات.. وجد «محل البظ إخوان» مغلقاً !! ولدى السؤال قيل له: أن العاملات المسكينات أضربن عن العمل بسبب سوء معاملة «البظ» لهن!! مما جعلهن يغيرن اسم المحل إلى «الفظ إخوان"!!.
طبيب عيون
قال أحد أطباء العيون في عمّان إن عليه أن يدفع «عمولة» لبلدية العاصمة !! باعتبار أن الغبار الذي يثيره الكنّاسون في الشوارع يزيد من عدد زبائنه!.
سهرة شعرية
أنِسَت العاصمة عمان هذا الاسبوع بشاعر كبير هو الاستاذ محمد علي الحوماني، وصحفي كبير هو الاستاذ يوسف العيسى، وقد انتهز هذه الفرصة لتكريم الضيفين الكريمين حضرة الدكتور عبدالرحمن فرعون سكرتيرالجمعية الطبية، فدعاهما الى حفلة ساهرة في بيته, حضرها فخامة رئيس الوزراء وعدد كبير من الوزراء والنواب والصحفيين والاطباء والصيادلة والضباط واعيان العاصمة.
وعلى مائدة الفواكه الانيقة تكلم الدكتور فرعون ثم الاستاذ العيسى ثم الاستاذ الحوماني كلمات رقيقة مناسبة للمقام، وألقى الشاعر الحوماني مقطوعات من ديوانيه «حواء» و"فلان» فاستحق اعجاب مقدري أدبه وشاعريته، ثم انفض عقد السهرة مع الشكر للدكتور فرعون, اذ اتاح لأصدقائه الكثيرين البهجة بهذا الاجتماع اللطيف.
هدى هانم شعراوي
كانت أقيمت في العاصمة عدة حفلات تكريما للسيدة هدى هانم شعراوي وزميلتيها السيدة أمينة السعيد والآنسة حوا ادريس، ومن هذه الحفلات كانت المأدبة التي اقامتها حرم حيدر بك شكري، والمأدبة التي اقامتها حرم نجيب بك قبيسي، والحفلة التي اقامتها حرم سليمان سكر بك, ثم حفلة الوداع الشيقة التي اقامتها حرم السيد هاشم الطباع، وقد تجلى في هذه المآدب والحفلات كرم البيوت الاردنية وحسن ضيافتها.
ملاحظة: هدى شعراوي هي رائدة مصرية من رائدات الحركة النسائية العربية.
من شكاوى الجمهور
شكا إلينا كثيرون من اهالي عجلون مسألة رداءة الطريق بين بلدتهم واربد ولا سيما في فصل الشتاء الذي اصبح حلوله قريبا, وهم يقترحون على حكومتنا الجليلة مجرد تعبيد المواضع الخطرة على السيارات في اثناء الشتاء, حتى لا تنعزل عجلون عن اربد طيلة اربعة اشهر، كما انهم شكوا لنا عن فداحة الاجور التي يتقاضاها الباص الذي يسير بين عجلون واربد وبالعكس, وذكروا انه يتقاضى عن المسافر 33 قرشا في حين ان التعرفة هي 19 قرشا، فنلفت الى ذلك الانظار!.
مدرسة ثانوية في الحصن
مشروع نافع جليل حقا.. ذلك الذي قام به الاب اميل شحادة خوري اللاتين في الحصن, بتأييد سيادة النائب البطريركي الاب نعمة السمعان المحترم، فقد كانت حاجة بلدة كبيرة كالحصن الى مدرسة ثانوية شيئا يحسه عموم اهل البلدة، حتى صحت عزيمة
الاستاذ الكبير اديب افندي عباسي الاديب الاردني المعروف ان يقيم في الحصن يخدمها بعلمه وادبه.
والتقت هذه الرغبة برغبة ملحة اخرى كانت منذ زمن بعيد تساور سيادة النائب البطريركي منذ كان رئيسا لطائفة اللاتين في الحصن، امكن تحقيق الفكرة الاصلاحية في هذا الاسبوع بتأسيس الثانوية باحتفال كبير حضره عموم اهل البلدة. وقد تكلم في الحفل الاستاذ اديب عباسي مدير المدرسة مفتتحا حفلة التأسيس وعقبه الاستاذ سعد نمري ثم الاستاذ خليل السالم.. وكان مسك الختام كلمة سيادة النائب التي اثنى فيها على ما يتحلى به اهالي الحصن من حب للتقدم والفضيلة والاصلاح وحثهم على اسداء المعونة لهذا المشروع النافع.
محاضرة د. عثمان امين
القى الدكتور عثمان امين، استاذ الفلسفة بجامعة فؤاد الاول بالقاهرة، في نادي الملك حسين بعمان محاضرة حضرها الكبراء، وشباب العاصمة، كان موضوعها «العلم والاخلاق» فأجاد وأفاد واستوجب شكر الحضور وثنائهم على النادي الذي اتاح لهم سماع هذه المحاضرة القيمة.
مسرحية في الزرقاء
أقام هواة التمثيل من أعضاء نادي السلام بالزرقاء حفلة تمثيلية في قاعة النادي قدموا فيها للجمهور رواية «الاسير» تأليف المرحوم محمد بك المحيسن, وكانت الرواية موفقة في إخراجها وتمثيلها, ونالت استحسان من حضرها.
 
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات