عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    12-May-2019

«العقبــة الخـاصـة» تـنحـاز للقـدس و الأيـتـام فـي الشـهـر الفـضـيــل

 

العقبة –الدستور - إبراهيم الفراية - تستعد سلطة العقبة الخاصة و ذراعها التطويري شركة تطوير العقبة لاطلاق أكبر حملتين في تاريخ المدينة الساحلية الاولى انسانية تتمثل في دعم ورعاية ما يزيد على 5 الآف يتيم من أبناء المحافظة ، و الثانية وطنية من خلال زرع شوارع وساحات العقبة بمجسمات القدس و الاقصى تأكيدا على الموقف الاردني الذي أعلنه جلالة الملك عبدالله الثاني بأن القدس عربية و الوصاية هاشمية، وان القدس خط أحمر كانت ومازالت وستبقى دائما في وجدان الاردنيين.
هكذا جاء « رد « اصحاب القرار في سلطة العقبة الخاصة و شركة تطوير العقبة على كل الافكار و العروض التي انهالت عليهما قبيل رمضان للمشاركة و الدعم و الرعاية لما يقال عنه «رمضان معنا أحلى «، فكان الانحياز المطلق من صانع القرار في العقبة للانسان و الوطن بعيدا عن « اغراءات» الصور و البث المباشر، بحفل هنا او افطار هناك او تسليم طرود لسيدات أشقاهن التعب و الحاجة.
والعقبة في رمضان مدينة لا تنام، تحول ليلها الى نهار، بعد ان قامت سلطة العقبة الخاصة بانارة المدينة و اضاءتها بالتعاون مع كافة الشركاء في القطاع العام و الخاص، حيث تم تزيين الشوارع و الميادين و الدواوير و الساحات العامة بالآلآف من احبال الزينة الملونة والمضاءة والفوانيس الرمضانية التي عكست قدسية هذا الشهر الفضيل و أهميته.. وهنا فان سلطة العقبة الخاصة و شركة التطوير هذا العام ومن خلال قيادتهما المتمثلة في رئيس السلطة م. نايف احمد بخيت و الرئيس التنفيذي لشركة تطوير العقبة بشار ابو رمان قد قرأ «تفاصيل « وأهمية المرحلة و الحالة الأردنية على كافة الاصعدة.. وبثقة كان قرارهما واضح ومعبر و انساني ووطني بأن يكون كل الدعم و الرعاية والموقف والالتزام للقدس و الايتام.
يقول م. نايف بخيت اخترنا هذا العام ان نزرع الفرح في قلوب ما يزيد عن 5 الآف يتيم في محافظة العقبة من خلال دعم ورعاية «الخاصة « لاكبر حفل تكريم للايتام سيقام منتصف شهر رمضان في نادي الامير راشد نقدم من خلالة افطارا جماعيا لمن حرموا من الاباء او الامهات ثم نهديهم «كوبونات « تمثل قيمة كسوة العيد لكل يتيم في المحافظة تأكيدا على ان سلطة العقبة الخاصة و بالتعاون مع التنمية و اتحاد الجمعيات و من يرغب من مؤسسات رسمية و شعبية هي راعية اليتيم ورسم الابتسامة على وجوه هذه الشريحة النبيلة من ابنائنا و بناتنا في الشهر الفضيل. م. نايف بخيت قال : لانبحث عن الاضواء لرعاية مخملية او حفل يحضره المترفون لكننا اردنا ان نجسد فعلا لا قولا ان مؤسسات الوطن لها دور انساني في زرع حب الوطن والوفاء له في نفوس ابنائنا و بناتنا و جميع الناس من خلال «التكافل « المعنون اولا و اخيرا انه خالص لوجه الله تعالى لذلك كان قرارنا في العقبة الخاصة الانحياز للايتام و دعمهم في الشهر الفضيل. على الجانب الآخر كان الذراع التطويري لسلطة العقبة الخاصة – شركة تطوير العقبة تنحاز للقدس من خلال مجسمات لها زرعتها في ساحات و شوارع العقبة معنونة «بالموقف الاردني « الذي اعلنه جلالة الملك عبدالله الثاني للقاصي و الداني القدس عربية و الوصاية هاشمية فكان قرار « تطوير العقبة « وطنيا بامتياز جاء منسجما مع الموقف الاردني الرسمي و الشعبي في أن القدس كانت ومازالت و ستبقى في وجدان الاردنيين و كل الشرفاء.
يقول بشار ابو رمان نحن في شركة تطوير العقبة كما كل الاردنيين و شرفاء العرب و العالم انحزنا لموقف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين و الشعب الاردني العظيم في ان القدس عربية و الوصاية هاشمية لذلك كانت الرؤية والفكرة في زرع «مجسمات القدس و الاقصى « في شوارع و ساحات العقبة تأكيدا على ان القدس ماغابت و لن تغيب عن عقول و قلوب الاردنيين و انها حاضرة في كل منزل و بيت اردني اضافة الى الرسالة الاهم و الاقوى للعالم الخارجي من خلال الآف السياح القادمين للعقبة أننا في الاردن و بكل تفاصيلنا شعبيا ورسميا خلف الموقف الملكي الواضح و الصريح ان القدس خط احمر، وهاهي شوارع العقبة و ساحاتها و هي تزدان بمجسمات القدس و الاقصى و تنقل الرسالة بالكلمة و الصورة للعالم.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات