عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    05-Apr-2019

«وكيليكس» تتوقع طرد مؤسسها من سفارة الإكوادور في لندن خلال ساعات أو أيام

 

لندن: «الشرق الأوسط أونلاين» - ذكرت منظمة "ويكيليكس" يوم أمس (الخميس)، أن مؤسسها جوليان أسانج، سيُطرد من السفارة الإكوادورية في لندن خلال ساعات أو أيام.
وأضافت المنظمة في تغريدة عبر حسابها في تويتر: "قال مصدر إكوادوري رفيع المستوى لويكيليكس أنه سيتم طرد ويليام أسانج في غضون ساعات أو أيام ... وهناك اتفاق مع المملكة المتحدة بالفعل للقبض عليه"، مشيرة إلى أن ذلك يأتي على خلفية قيام المنظمة بتسليم مجموعة من الوثائق لأحد المشرعين الإكوادوريين تشير إلى تورط الرئيس ليني مورينو في فضيحة فساد.
ويأتي بيان ويكيليكس بعد أيام من اتهام مورينو لأسانج بانتهاك شروط لجوئه في السفارة عدة مرات، كما تشتبه الإكوادور في أن ويكيلكس مسؤول عن مشاركة صور خاصة لمورينو على وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة.
ويحتمي أسانج بالسفارة الأكوادورية في لندن منذ عام 2012 لتجنب الاعتقال والتسليم إلى السويد بتهمة الاغتصاب.
ورغم أن القضاء السويدي أسقط تحقيقه، تقول السلطات البريطانية إنها ستعتقل الأسترالي أسانج عندما يغادر السفارة لأنه انتهك شروط الإفراج عنه بكفالة بالفرار.
ويخشى أسانج أن يتم تسليمه إلى الولايات المتحدة حيث يمكن أن يواجه اتهامات تتعلق بنشر وثائق حكومية تم اختراقها بشأن الحربين في أفغانستان والعراق.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات