عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    04-Dec-2019

الفنان الكبير محمد وهيب.. يتعالج من «السرطان».. ويتمتع بمعنويات وهمة عالية

 

عمان-الدستور-  حسام عطية - اطمأن نقيب الفنانين الأردنيين المخرج حسين الخطيب، يرافقه عضو المجلس هزاع البرماوي وعضو الهيئة العامة عادل الحاج أبوعبيد، على صحة الفنان الكبير محمد وهيب، في ومنزله الذي تجاوز الثمانين عاما.
والفنان الكبير محمد وهيب يواظب حاليا على علاجه في مركز الحسين للسرطان، ويتمتع بمعنويات وهمة عالية، ليعود الى اهله وفنه واسرته الفنية في ‹فرقة الرواد الكبار ‹... مع اصدقائه وزملائه المطربين الكبار.
وتمنى المخرج الخطيب للفنان الكبير وهيب الشفاء التام وعودته السريعة لمحبيه ومعجبي اغانيه، واعتزازه بمسيرته الطويلة، وبما قدمه للفن الأردني من خلال الحانه الوطنية، والشعبية، ودوره في تقديم المواهب الشابة من خلال أعمال متميزة، وعن تقديره لإسهامات الفنان وهيب الفنية منذ بداياته في الإذاعة الأردنية في رام الله نهاية الخمسينيات، وحتى انتقالها لاحقا إلى عمان، ومن خلال فرقة بيت الرواد التي تأسست العام 2008.
وثمن الفنان وهيب هذه الزيارة، معتبراً إياها بمثابة تكريم كبير من قبل نقابة الفنانين بعد هذا المشوار الفني الطويل الذي بدأه في الإذاعة الأردنية حيث كانت على رأسها وصفي التل وصلاح ابوزيد وقدم أشهر أغانيه وأبرز ألحانه. وعرف عن الفنان الكبير محمد وهيب الذي ولد في القدس العام 1935 من خلال عدد من الأعمال الفنية التي نالت شهرة واسعة عبر الاذاعة الاردنية، ولاقت استحسان الجمهور الأردني والعربي، كما غنى من ألحانه فنانون أردنيون وعرب منهم ملحم بركات، اسماعيل خضر، فؤاد حجازي، موفق بهجت، ذياب مشهور، سميرة توفيق، فيصل حلمي، كذلك اشترك مع المطربة سماهر وكون ثنائيا غنائيا معها «خِلي يا خلي» مع سهام الصفدي واغنية ‹كيف أنام الليل يا سليمة وانت على بالي› واغنية ‹ طلوا الحلوين›و ‹ لو أن لي ألف روح› كلمات الشاعر حسني فريز واغنية ‹ حبيبي يا وطني› واغنية ‹ لا لا يا ام الشال الليموني› وغيرها.
وتتلمذ الفنان وهيب على ايدي مجموعة من الفنانين والموسيقيين المعروفين مثل عبد الحميد عبده وغسين لاما ثم اخذه الطموح الى مصر بلد الفن، حيث تتلمذ على ايدي عدد من الفنانين وكانت اغنية ‹ باسم الحرية› من كلماته والحانه وقدم عشرات الاغنيات له ولسواه من المطربين والمطربات، ويتصف الفنان وهيب بتقديم الفن والاغنيات الشعبية وكتب المونولوج والفلكلور الاردني الاصيل مع التطوير، ومن الذين غنوا من الحانه الفنان حسن الحلبي الذي قدم مونولوج «بس لو يا خنفس» والمقصود الشاب الذي كان يطيل شعره وكانت موضة في ذلك الوقت.
ويعتبر الفنان محمد وهيب من المخضرمين الذين عاصروا أجيال الفنانين الكبار مثل فريد الأطرش وعبد الحليم حافظ وقد درس الموسيقى في القاهرة على أيدي كبار الفنانين المصريين. وهو ممن ساهموا في تأسيس الإذاعة الأردنية في رام الله وبعدها في عمان. والفنان محمد وهيب يستطيع تمييز المواهب واكتشافها وتنميتها فهو الذي اكتشف الفنان فيصل حلمي والفنانة الكبيرة نهاوند وساهم في وصولهم إلى منصة الغناء العربي في الأردن وما يزال يساند المواهب الشابة، فيما أغاني محمد وهيب هي: خلي يا خلي مع سهام الصفدي،  ممنوع الحب ممنوع،  إنت إبني وانا ببني،  كيف أنام الليل يا سليمة،  حراق الشوق يا سالم مع سماهر،  طلوا الحلوين،  باسم الحرية،  لو أن لي ألف روح كلمات حسني فريز،  حبيبي يا وطني كلمات محمود إبراهيم،  لا لا يام الشال الليموني،  شيلي هالنظارة.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات