عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    04-Aug-2020

الغاء دورة معرض عمان الدولي للكتاب 2020

 عمان - الراي - شروق العصفور - قررت الهيئة الإدارية لاتحاد الناشرين الأردنيين إلغاء دورة معرض عمان الدولي للكتاب 2020 لهذا العام والذي كان مقررا أن يقام خلال الفترة من 23/ 9 إلى 4/10/ 2020 .وذلك نظرا للظروف التي يمر بها العالم أجمع بسبب جائحة فايروس كورونا وتبعاتها السلبية، وانسجاما مع أومر الدفاع وحرصا من الاتحاد على السلامة العامة للمواطنين ومصالح الوطن.

وقال رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين جبر أبو فارس في تصريح لـ الرأي: انه وبالتشاور مع وزير الثقافة قررت الهيئة الإدارية الاستعاضة وفي ضوء الغاء دورة معرض عمان الدولي للكتاب 2020 ،فقد تقرر اقامة معرض الاردن المحلي بالتعاون مع وزارة الثقافة خلال نفس الفترة، وذلك بهدف التخفيف من الخسائر والتحديات التي يواجهها الناشر الأردني في زمن الكورونا. متمنيا على المؤسسات الرسمية والاهلية والجامعات الحكومية والخاصة دعم هذا المعرض بمختلف السبل؛ سواء من خلال تزويد مكتباتها باصدارات الناشرين الأردنيين او اطلاق المبادرات والجوائز لدعم الحراك الثقافي الاردني، الامر الذي يسهم في مساعدة الناشر الاردني للخروج من أزمته المالية التي تعرض لها جراء تبعات جائحة كورونا.
وفيما يتعلق بالخطوات التي قام بها الاتحاد لتطوير المهنة ومواجهة تبعات جائحة كورونا ومواكبة التحول نحو الرقمية، أكد أبو فارس ان الاتحاد قام الاتحاد بتوجيه رسالة إلى دولة رئيس الوزراء ووزير الثقافة يوضح فيها الآثار السلبية التي تعرض لها قطاع النشر جراء جائحة كورونا، مطالبا بالوقوف مع قطاع النشر ودعمه كي يتجاوز أزمته الاقتصادية نتيجة إغلاق الأسواق أمامه والمتمثلة في: الجامعات المحلية الحكومية والخاصة والمدارس أيضا، وعلى المستوى الدولي حيث تم تأجيل جميع المعارض العربية والمحلية التي كانت متنفس للناشرين.
مؤكدا ان قطاع النشر فقد جميع الأسواق، الامر الذي سيؤدي إلى انهيار القطاع إذا لم تقف الحكومة بجانبه وتدعمه بكافةالسبل.
وأضاف ابو فارس ان الهيئة الإدارية قامت بتشكيل لجنة لإدارة الأزمات من الهيئة العامة، بهدف وضع خطط وحلول للخروج من تبعات هذه الأزمة. حيث قامت اللجنة بإعداد استبيان للناشرين الهدف منه اولا الحصول على معلومات دقيقة لكل ناشر لتحديث بياناته في الاتحاد. والاطلاع على نسبة الناشرين الذين يملكون منصات إلكترونية ومواقع رقمية وصفحات على السوشل ميديا.
 
ومعرفة حجم الإصدارات السنوية للناشرين الأردنيين. موضحا انه تبين للاتحاد أن نسبة الذين يتعاملون مع المنصات الرقمية من الناشرين الاردنيين قليل جدا ولا يتجاوز .٪ 30 وأكد ابو فارس ان الاتحاد سيقوم بعمل ندوات وورشات عمل بعد انتهاء جائحة فيروس كورونا بإذن االله، يوضح من خلالها أهمية تعامل الناشرين مع السوشل ميديا، وتطوير مؤسساتهم للتعامل مع النشر الرقمي وتشجيعهم على ذلك.
وأشار ابو فارس الى مشكلة جديدة يعاني منها قطاع النشر في الأردن؛ وهي وجود مواقع على السوشل ميديا تعرض كتب الناشرين الأردنيين بصيغة bdf مجانا دون موافقة من أصحابها.
 
اضافة لوجود صفحات كثيرة لمجموعات من الطلبة تقوم بقرصنة الكتب وعمل سكانر للكتب وتحويله بصيغة bdf وتنزيلها على هذه الصفات بحيث يستطيع أي شخص الحصول عليها. مطلقا على هذه المجموعات تسمية ( مافيا الكتب) لأنها فعلا تقوم بعمل مافيا.
مؤكدا ان هذا الامر يمثل ضربة قاضية لقطاع النشر الأردني.
ودعا ابو فارس المكتبة الوطنية والجهات المعنية للوقوف في وجه هذه الظاهرة الجديدة والخطيرة على الاقتصاد الوطني.
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات