عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    11-May-2017

تشققات بمدرسة المصطبة الثانوية تهدد سلامة طلبتها

الغد-محمود الطراونة
 
كشفت تقارير حملت صفة "هام" مرفوعة من وزير الصحة محمود الشياب إلى وزير التربية والتعليم عمر الرزاز عن أن "مدرسة المصطبة الثانوية في محافظة جرش تحوي الكثير من العيوب الفنية على صعيد البناء الذي يعاني والصفوف والأسوار من تشققات تشكل خطرا على الطلبة والعاملين فيها"، وذلك استنادا لزيارات ميدانية متتالية من فريق مديرية الصحة المدرسية التابع لوزارة الصحة.
وبحسب مدير إدارة الصحة المدرسية خالد الخرابشة لـ"الغد" فإن "مخاطبات رسمية رفعت من وزير الصحة إلى وزير التربية والتعليم تضمنت الطلب بإخلاء المدرسة من الطلبة"، لافتا إلى أن فريقا من الصحة المدرسية بجرش ومركز الوزارة زار المدرسة عدة مرات، و"أعد تقارير رفعت إلى الوزير الذي أخطر وزير التربية بها، وبالتالي أخلت وزارة الصحة مسؤوليتها من أية تبعات بهذا الموضوع حرصا على سلامة الطلبة والعاملين".
وجاء في الكتب الثلاثة المرفوعة من وزير الصحة إلى وزير التربية والتعليم والمتعلقة بمدرسة المصطبة الثانوية، "إشارة إلى الزيارة الإشرافية لفريق الصحة المدرسية والتي تؤكد وجود سلبيات في مبنى مدرسة المصطبة الثانوية الشاملة للبنين، أرجو العمل والإيعاز لإخلاء المدرسة حرصا على سلامة الطلبة والعاملين فيها".
وحمل الكتابان الثاني والثالث المضمون ذاته وبالنص "إنه ولعدم تلافي السلبيات نرجو التكرم بإخلاء المدرسة".
بدورها ردت وزارة التربية والتعليم، وعلى لسان الأمين العام فيها للشؤون الإدارية سامي السلايطة، بأن "التقارير التي رفعها وزير الصحة وصلت جميعها وتم تدارس الأمر، وكان التوجه هو إخلاء المدرسة ريثما ينتهي الفصل الدراسي".
وأضاف السلايطة، أنه "تقرر إرسال فريق هندسي من مديرية الأبنية في وزارة التربية والتعليم للكشف على المدرسة، وإعداد تقرير مفصل عنها تمهيدا لاتخاذ قرار إما بإخلاء الطلبة ونقلهم إلى موقع آخر أو ترميم المدرسة"، لافتا إلى أن الوزارة "تنظر إلى الموضوع بعين الاهتمام وإذا ما ارتأى الفريق الهندسي ترميمها فسيصار إلى بناء أربع غرف صفية جديدة".

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات