عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    15-May-2017

مقتل 3 ضباط مصريين في هجومين بسيناء

القاهرة - قتل 3 عسكريين وأصيب 9 آخرون في حادثين منفصلين بمحافظة شمال سيناء المصرية (شرقي البلاد)، وفق مصدر أمني.
 
وقال مصدر عسكري إن «مجهولين (لم يحدد عددهم) زرعوا عبوة ناسفة انفجرت في مدرعة عسكرية وسط سيناء، ما أسفر عن مقتل ضابط وإصابة 3 جنود بشظايا متفرقة في الجسد». وبالتزامن مع الهجوم الأول، شن مجهولون هجومًا مسلحًا على قوة عسكرية جنوبي الشيخ زويد شمال سيناء المصرية، ما أسفر عن مقتل ضابطين وإصابة 6 جنود آخرين، وفق المصدر ذاته. وتم نقل المصابين إلى مستشفى مدينة العريش لتلقي العلاج اللازم. ولم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الحادثين.
 
وتنشط في محافظة شمال سيناء المصرية، عدة تنظيمات أبرزها «أنصار بيت المقدس» الذي أعلن في تشرين الثاني 2014، مبايعة تنظيم «داعش»، وغيّر اسمه لاحقًا إلى «ولاية سيناء». وتتعرض مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن، لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء، ما أسفر عن مقتل العشرات من أفراد الجيش والشرطة، فيما تعلن الجماعات المتشددة المسؤولية عن كثير من هذه الهجمات.
 
في سياق آخر، أمر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس باسترداد الأراضي المملوكة للدولة من واضعي اليد عليها وحدد نهاية الشهر الجاري موعدا للتنفيذ. وعلى مدى سنوات طويلة وضع مصريون أيديهم على مساحات واسعة من أراضي الدولة واستخدموا جانبا منها في إقامة مشروعات مختلفة. وليست هناك أرقام رسمية معلنة لإجمالي مساحات الأراضي المغتصبة، لكنها تقدر بمئات الآلاف من الفدادين.
 
وفي مطلع عام 2016 أصدر السيسي قرارا بتشكيل لجنة برئاسة إبراهيم محلب مستشار رئيس الجمهورية لاسترداد أراضي الدولة، التي يثبت الاستيلاء عليها بغير حق. ومن المتوقع أن تنشأ عن إجراءات تنفيذ هذا الأمر الرئاسي منازعات واسعة. وقال الرئيس المصري غاضبا في كلمة نقلها التلفزيون خلال افتتاح مشروعات تنمية في محافظة قنا بجنوب البلاد «محدش ياخد حاجة مش بتاعته». وأضاف: «الناس (ملايين المصريين) مش لاقية تأكل وناس تانية تمد إيدها وتاخد بالعشر تلاف والعشرين ألف فدان. والله العظيم ولا فدان واحد (يبقى في حوزة واضعي اليد)». وكلف السيسي القوات المسلحة ووزارة الداخلية باسترداد الأراضي من واضعي اليد وأضاف «آخر الشهر آخد تمام باستعادة الأراضى كلها بالكامل». لكنه أكد استعداد الدولة لتحرير عقود بيع للأراضي، التي أقيمت عليها مشروعات بعد دفع الثمن.(وكالات).

 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات