عناوين و أخبار

 

المواضيع الأكثر قراءة

 
 
 
  • تاريخ النشر
    14-May-2017

البنتاغون يبرر قصفه لـ"دواعش" وافقوا على الخروج من الطبقة

 

واشنطن- بررت وزارة الدفاع الأميركية قصفها مسلحي تنظيم "داعش" عند خروجهم من مدينة الطبقة شمالي سورية، وتسليمهم مواقعهم لقوات "سورية الديمقراطية"، وفق اتفاق بين المجموعتين المسلحتين.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية آدريان رانكين-غالواي: "إنهم (المسلحون) لم يبرموا اتفاقا معنا"، ولم يكونوا في وضع استسلام.
من جهته صرح جيف ديفيس المتحدث الآخر باسم البنتاغون أن المسلحين أبرموا اتفاقا مع قوات سورية الديمقراطية للانسحاب من سد الطبقة، ومن آخر المناطق في المدينة الواقعة في محافظة الرقة، مشيرا إلى أنهم لم يستسلموا، وكل ما فعلوه، كان مغادرة المكان فقط.
وكان التحالف الدولي، بقيادة واشنطن، أعلن الخميس الماضي أن مسلحي التنظيم سلموا مدينة الطبقة على نهر الفرات لقوات سورية الديمقراطية، قبل أن يفروا ويتعرضوا لقصف التحالف، مضيفا أن "حوالي سبعين مقاتلا من التنظيم رضخوا لشروط قوات سورية الديمقراطية"، التي تتألف في معظمها من فصائل كردية.
وكشف البيان وقتها أن قوات التحالف "رصدت" لاحقا هؤلاء المسلحين، الذين كانوا يغادرون المدينة وضربتهم "من دون إصابة مدنيين".-(وكالات)
 
التعليقات - أضف تعليق

لا يوجد تعليقات